الصحة والجمالالموسوعة

العلاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين

كثرة الغازات وجنس الجنين

سنتحدث عن كثرة الغازات وجنس الجنين من خلال بعض من المفاهيم والأسئلة التي تكون  النساء الحوامل حريصة جدًا على إيجاد أجوبة لها، لذلك يمكن الاستدلال على نوع الجنين ببعض الطرق.

جنس الجنين

معرفة الأم بالحمل الأول في بداية الحياة تجعلها سعيدة للغاية، وهي حريصة جدًا على معرفتها منذ بداية الحمل يمكن الاستدلال على نوع الجنين ونوعه ببعض الطرق المتداولة لمعرفة جنس الجنين، ويمكن ذكر أحد تلك الطرق المتداولة هي كثرة الغازات وجنس الجنين.

كثرة الغازات وجنس الجنين

تشتكي النساء من العديد من الأعراض أثناء الحمل، وتقتصر هذه الأعراض على الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، أو قد تستمر بعض هذه الأعراض طوال فترة الحمل، وربما تكون مشاكل الغازات من أكثر مشاكل الحمل شيوعًا.

لأن معظم النساء الحوامل يعانين مشكلة هذه العَرَض للأسف، وما يحدث هو أن أثناء الحمل، بسبب ضعف السيطرة على عضلات البطن أثناء الحمل، لا يمكنها التحكم في انبعاث الغازات أثناء الحمل الطبيعي، ويدعي البعض أن هناك علاقة بين جنس الجنين ومشكلة الغازات، لذلك سوف تستكشف هذه المقالة المقدمة من موقع البوابة العلاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين.

علاقة الغازات والحمل بولد

على الرغم من وجود بعض الادعاءات حول إنتاج الغاز والعلاقة بين الحمل والأطفال، إلا أن هذا ليس هو الحال، فالغازات ليس لها علاقة بجنس الجنين، لكنها مرتبطة بشكل عام بالحمل، لأن النساء الحوامل التي يحملن سواء بولد أو بنت لا علاقة له بـ كثرة الغازات وجنس الجنين.

أسباب الغازات وكثرتها

  • ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء هذه المشكلة، منها الجسم والهرمونات، وحسب مرات الحمل المختلفة مثل المرة الثالثة، تُعزى مشاكل الغازات في المراحل المبكرة من الحمل إلى ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، والتي ترتفع لتهيئة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة، والتي ستنمو وتنضج إلى جنين.

لكن في الحقيقة تأثير هذين الهرمونين لا يقتصر على الرحم، لأنهما يؤثران على أجزاء وأعضاء أخرى من جسم الإنسان، فمثلاً يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون إلى استرخاء عضلات الأمعاء، مما يؤدي إلى إبطاء حركة الجهاز الهضمي ويسبب تراكم الغازات في البطن، أما زيادة هرمون الإستروجين في الجسم فتسبب احتباس السوائل والغازات في الجسم.

  • من ناحية أخرى، في الثلث الثالث من الحمل، يكون سبب الغازات هو تمدد حجم الرحم، لأن تمدد الرحم كافٍ لاستيعاب نمو حجم الجنين ويؤدي توسع الرحم إلى الضغط على الأعضاء المجاورة بما في ذلك الأمعاء، علاوة على ذلك يسبب أيضًا تسبب مشكلة الغاز أيضًا إزعاجًا آلام في البطن.
  • وأيضًا إصابة إمساك لأن الإمساك يسبب عسر الهضم، يمكن أن ينتج الإمساك أيضًا في البطن ويسبب تراكم الغازات، مما يؤدي إلى تراكم الغازات.

علاج الغازات أثناء الحمل

بعد إنكار العلاقة بين الغازات والحمل للأطفال لابد من ذكر أهم طرق العلاج للمساعدة في القضاء على مشاكل الغازات أثناء الحمل، والجدير بالذكر أن هذه الطرق يمكن استخدامها بسهولة في المنزل، وهي آمنة، ولا تحدث أي ضرر قد يضر الجنين أو الأم، أي من هذه الطرق فعالة تأتي:

  • شرب الكثير من السوائل وخاصةً الماء، وعادةً ما ينصح بشرب عشرة أكواب من الماء يومياً.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وعادةً ما تكون 30 دقيقة من التمارين والتمارين البدنية كل يوم، ولكن يجب على النساء الحوامل استشارة أخصائي حول جدول وطبيعة هذا التمرين قبل البدء في ممارسة هذا التمرين.
  • التقليل من تناول الأطعمة المسببة للغازات حتى تتحسن الأعراض، ثم أدخلها تدريجياً في النظام الغذائي.
  • سيؤدي الاسترخاء والقلق والتوتر إلى زيادة كمية الهواء التي تصل إلى الجهاز الهضمي وبالتالي إنتاج الغازات.

غازات البطن والحمل

للأسف وكما ذكرنا مسبقًا لا يمكن الاعتماد على غازات البطن في تحديد جنس الجنين أثناء الحمل فبشكل قاطع لا علاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين، لأن هذه الغازات ناتجة فقط عن اختلال نسبة هرمون الاستروجين واضطراب الجهاز الهضمي للمرأة الحامل وبسبب صعوبات الجهاز الهضمي يكون سرعة التشكيل للغازات أعلى بكثير من هذه الحالة، عوضًا عن ذلك يمكن ذكر بعض الطرق المتداولة لمعرفة نوع الجنين.

طرق معروف الجنين

كثرة النوم في الحمل ونوع الجنين

إذا كنت حاملاً لأول مرة ووجدت الأم أنها لا تحصل على قسط كافٍ من النوم لفترة طويلة، فهذا يعني أنها حامل بأنثى، أما إذا كانت الأم غير قادرة على النوم، فهذا يعني أنها تعاني من أرق الذكور.

كثرة اللعاب ونوع الجنين

إذا لاحظت زيادة في إفراز اللعاب أثناء الحمل، فهذا يعني أن الأم حامل بذكر، أما إذا كان اللعاب بمستويات طبيعية فهذا يعني أن الحمل أنثى.

آلام الثدي أثناء الحمل ونوع الجنين

إذا كان حجم الثدي الأيسر أصغر من حجم الثدي الأيمن فهذا يدل على أن الحمل أنثى، وإذا كان حجم الثدي الأيمن أصغر من الثدي الأيسر فهذا يدل على أن الأم حامل.

كثرة الإفرازات وجنس الجنين

تتعرض المرأة الحامل للإفرازات المهبلية أثناء الحمل، ويختلف لونها باختلاف جنس الجنين، فإذا كان لونها أبيض بني يعني الحمل، وإذا كان لونها أصفر مائل للأبيض فهذا يعني أن الجنين أنثى.

ولكن يجدر التنويه إلى أن كل هذه العلامات غير دقيقة، لكنها شائعة جدًا، لذا فقد تختلف من امرأة إلى أخرى، لذا فإن أكثر المعدات دقة هي أجهزة الموجات فوق الصوتية وأجهزة الطبيب، والتي يمكنها تحديد جنس الجنين بوضوح ودقة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً