الصحة والجمالالموسوعة

كيف تتمكن المرأة من معرفة الحمل عن طريق السرة ؟

 معرفة الحمل عن طريق السرة

يمكننا الاستدلال على معرفة الحمل عن طريق السرة عند شعور المرأة بألم في منطقة السرة خلال الثلث الثاني والثلث الثالث من الحمل.

أعراض الحمل

عند حدوث الحمل فإن المرأة تعاني بالكثير من التغييرات الهرمونية في الجسم، وذلك يؤدي إلى ظهور الكثير من الأعراض على المرأة، وذكر في موقع البوابة أن أعراض الحمل تختلف وتتنوع من امرأة لأخرى، ولكننا سوف نتعرف على بعض الأعراض الشائعة عند حدوث الحمل:

  • من الأعراض الشائعة عند حدوث الحمل هو شعور المرأة الحامل بالصداع المزمن بسبب التغيرات الهرمونية التي تغير من معدل حجم الدم في الجسم.
  • تتعرض المرأة أثناء فترة الحمل إلى زيادة ملحوظة في وزن الجسم والتي تظهر بشكل كبير عند بداية الثلث الثاني من الحمل.
  • أغلب النساء الحوامل يتعرضون إلى نزيف بسيط وخفيف وذلك عند التصاق البويضة في جدار وبطانة الرحم.
  • من أهم أعراض الحمل عدم نزول الدورة الشهرية وتوقفها، ولكن ليس من الضروري أن تكون توقف الدورة الشهرية هو علامة للحمل فمن الممكن أن يكون عرض لمرض ما.
  • من الأعراض الشائعة عند حدوث الحمل هو إصابة المرأة بالإمساك.
  • أغلب النساء يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، والأكثر عرضة لذلك النساء اللواتي يوجد في عائلتهم تاريخ مع الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والنساء الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • من الأعراض الشائعة التي تحدث في فترة الحمل هي معاناة المرأة من التشنجات التي تحدث نتيجة حدوث تمدد عضلات جدار الرحم.
  • معاناة المرأة الحامل من الإصابة بفقر الدم خلال فترة الحمل والذي ينتج عنه شعور المرأة بالدوخة والدوار.
  • من الأعراض الأكثر شيوعًا أثناء فترة الحمل هو شعور المرأة بألم في الظهر.
  • شعور المرأة الدائم بالتقيؤ والغثيان.
  • شعور المرأة الدائم بالقلق في النوم أي تصاب بالأرق.
  • تصاب المرأة بسوء في الحالة النفسية والمزاجية لها تتحول معاها إلى إصابتها بالاكتئاب، وهذا يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة الحامل.
  • تغيير في شكل الثديين عند المرأة الحامل وحجمهما فنجد أن الثدي أصبح أكثر انتفاخًا وثقلاً مع تغير شكل حلمات الثدي فتصبح داكنة.
  • معاناة المرأة من آلالام في الفخذ وذلك يحدث في الفترة الأخيرة من الحمل نتيجة زيادة وزن الجنين، مما يشكل خطورة على المرأة لأن هذا العرض يزيد من الضغط على أربطة المفاصل مما يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بعرق النسا والإسهال.
  • شعور المرأة بالإرهاق الدائم والإجهاد والتعب وذلك من بدء فترة الحمل إلى نهايتها.
  • ظهور حب الشباب للمرأة الحامل والناتج عن زيادة إفراز الجسم لهرمون الإندروجين.

معرفة الحمل عن طريق السرة

أغلب النساء الحوامل عند وصولهم إلى فترة الثلث الثاني والثلث الثالث من فترة الحمل تعاني من وجود ألم مزمن في البطن وخصوصًا عند المنطقة التي توجد حول السرة، لذلك يستطيع الإنسان الاستدلال على معرفة الحمل عن طريق السرة من خلال الألم الموجود حول منطقة السرة.

يوجد العديد من الأسباب المختلفة والمتنوعة التي تسبب هذا الألم الموجود حول السرة عند المرأة الحامل، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • يحدث الألم الموجود حول السرة نتيجة الضغط المستمر الموجود بمنطقة السرة والبطن وذلك مع استمرار كبر حجم الجنين ونموه مع تغيير وضع الجلوس للجنين.
  • يحدث الألم الموجود حول السرة نتيجة ضغط الرحم على منطقة البطن والسرة وذلك لحدوث تمدد عضلة الرحم بسبب تغير حجم الجنين ونموه.
  • في حالة زيادة وزن جسم المرأة الحامل فإن هذا يعمل على الضغط على الأعضاء الحشوية والتي تسبب الشعور بالألم في منطقة البطن والسرة، وهذا السبب يدل على حدوث الحمل.
  • عندما تصاب المرأة الحامل بالفتق السري فإن هذا يسبب قرب الأمعاء واندفاعها إلى تجويف السرة وهذا الحدث يسبب الشعور بالآلام المزمنة حول منطقة السرة.
  • عند إصابة المرأة بالانثقاب السري فإن هذا العرض يشكل خطورة كبيرة على صحة الأم والجنين حيث أنه يجب علاج هذا الانثقاب وخصوصًا إذا كان مؤثرًا على الطبقات الخارجية للجلد وذلك عن طريق التدخل الجراحي.
  • عندما تنقص كمية الأكسجين في المنطقة الموجودة ما بين البطن والرحم فهذا يعمل على زيادة الضغط في هذه المنطقة مما يؤدي إلى الشعور بالألم في منطقة السرة، وهذا العرض يساعد على معرفة الحمل عن طريق السرة.

علاقة الحمل بالإفرازات المهبلية

لقد أكدت الدراسات والأبحاث الطبية أن الإفرازات المهبلية هي أهم العلامات التي تؤكد حدوث الحمل، فسوف نتعرف فيما يلي على شكل وكم الإفرازات التي يقوم المهبل بإفرازها:

  • تزداد كمية الإفرازات المهبلية عند حدوث الحمل خصوصًا عند تقدم فترة الحمل أي عند نمو الجنين وزيادة حجمه.
  • أثناء فترة الحمل يزداد سمك الإفرازات المهبلية وخصوصًا في الثلث الأخير من الحمل.
  • أثناء فترة الحمل من الممكن أن الإفرازات المهبلية تكون مصاحبة لكمية قليلة من الدم، والدم هنا دليل على حدوث نزيف داخلي، ومن الممكن أن يكون دليل على مخاض في فترة مبكرة.
  • الإفرازات المهبلية تمتلك لرائحة نفاذة وتحليبية الشكل، ولكن إذا كانت الإفرازات مائلة إلى اللون الأصفر أو اللون الرمادي أو اللون الأخضر فإن هذا يدل على وجود التهابات وعدوى في المهبل.
  • في حالة شعور المرأة بالحكة وظهور تورم في منطقة الفرج مع ظهور احمرار في منطقة الفرج فيجب على المرأة الحامل الذهاب إلى الطبيب منعا من حدوث مضاعفات للحمل وهذا يسبب الضرر لصحة الأم وجنينها.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً