الطبالموسوعة

متى تنغرس البويضة في الرحم بعد عملية التلقيح ؟

متى تنغرس البويضة في الرحم

من الأسئلة الشائعة للأمهات قبل حدوث الحمل، متى تنغرس البويضة في الرحم بعد عملية التلقيح ؟ حيث تتم عملية الحمل بنظام إلهي، ووفق معايير محددة.

كيف يحدث الحمل ؟

  • يقوم أحد المبيضين الموجودين لدى كل امرأة، بإطلاق بويضة مرة كل 28 يوم، وتمر البويضة برحلة في قناة فالوب، ثم تتجه إلى الرحم، حيث تلتقي بالحيوانات المنوية، وتستمر حتى ينجح أحد هذه الكائنات الدقيقة في اختراق جدار البويضة، وحدوث التلقيح.
  • بعد أن تتم عملية التلقيح، تأخذ البويضة المخصبة طريقها في رحلة البحث عن مكان داخل الرحم، حتى تستقر وتلتصق وتتعلق به.
  • ومع نمو هذه البويضة المخصبة، يتكون الجنين البشري، الذي يحصل على طعامه من خلال الدم المحمل بالعناصر الغذائية التي تحصل عليها الأم من طعامها، والتي تصل إلى الجنين من خلال المشيمة.

متى تنغرس البويضة في الرحم ؟

  • بعد أن يتم تخصيب البويضة من أحد الحيوانات المنوية للذكر، داخل قناة فالوب، تنتقل البويضة إلى الرحم، حتى تجد المكان المناسب لكي تنغرس وتستقر به، ثم تنقسم من أجل تكوين الجنين والمشيمة.
  • تتم عملية تلقيح البويضة وغيرها داخل الرحم في اليوم التاسع من بداية التبويض لدى المرأة، ومع غرس البويضة الملقحة وتعليقها داخل الرحم، قد تشعر الأم ببعض الألم.
  • كما تلاحظ نزول بعض قطرات النزيف المهبلي، والتي قد تستمر لبضعة ساعات عند بعض النساء.

علامات انغراس البويضة في جدار الرحم

هناك بعض العلامات التي تدل على انغراس البويضة داخل الرحم، ويقدمها موقع البوابة فيما يلي، حتى تستطيع المرأة تمييزها للتأكد من حدوث الحمل:

  • تتعرض المرأة لنزيف مهبلي قد يستمر لساعات، ولكنه ليس بغزارة نزيف الدورة الشهرية، ويمكن ملاحظة الاختلاف، حيث أنه يتوقف سريعًا، وليس له رائحة كريهة.
  • تلاحظ المرأة تغيرات في لون الإفرازات المهبلية المعتادة للرحم، حيث تكون الإفرازات سميكة ولها لون أبيض.
  • الإحساس بالقيء والغثيان، نتيجة لارتفاع نسبة هرمون البروجسترون، داخل جسم المرأة.
  • الشعور بالتقلبات المزاجية، نتيجة زيادة إفراز الهرمونات، مع وجود هرمون الحمل، كما قد تشعر المرأة بالصداع.
  • الشعور بكثرة الغازات والانتفاخات، مع زيادة الإحساس بعسر الهضم.
  • الشعور بتقلصات وتشنجات الرحم، مما قد يجعل المرأة تشعر بتشابه الأعراض مع أعراض الدورة الشهرية.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • الشعور بانتفاخ وتحجر الثديين، مع ظهور بعض العروق، وتغير لون الحلمة للون الداكن.

متى تنغرس البويضة في الرحم بعد الإبرة التفجيرية ؟

  • الإبرة التفجيرية هي عبارة عن هرمون الغدد التناسلية، وهو عبارة عن منشط، يتم حقنه للمرأة قبل فترة التبويض، مما يساعد على تنشيط المبايض، وزيادة حجم البويضة عن الحجم المعتاد، فيساعد بالتالي على حدوث الحمل.
  • يتم اللجوء إلى الإبر التفجيرية، من أجل علاج مشاكل العقم أو التكيس أو كسل المبايض، مما يساعد في زيادة تحفيز عملية الإباضة عند المرأة، من خلال هرمون المولتن، والذي يعزز من نمو البويضة، وسرعة إطلاقها داخل الرحم.
  • تعمل الحقنة التفجيرية على تحفيز الإباضة، حيث تتم بعد مرور 36 ساعة من إعطاء المرأة الحقنة التفجيرية.

علامات غرس البويضة في الرحم بعد الإبرة التفجيرية

  • الشعور بمغص شديد نتيجة لانغراس البويضة داخل جدار الرحم، مع الشعور بتقلصات وتشنجات في الرحم، قد تستمر من اليوم الثاني عشر للدورة، وحتى اليوم السادس عشر، ولهذا قد تعتقد المرأة أن هذه التقلصات هي تقلصات ما قبل نزول الدورة الشهرية.
  • نزول إفرازات مهبلية بيضاء وشفافة، مع الشعور بالتعب والإرهاق الشديد أو الخمول، نتيجة لارتفاع نسبة هرمون البروجسترون داخل الجسم.
  • الشعور بكثرة الحاجة إلى التبول، خصوصًا خلال الفترة ما بين الأسبوع السادس والأسبوع الثامن من حدوث الحمل، حيث يؤدي تغيير الهرمونات إلى حدوث بعض التهابات في الجهاز التناسلي.
  • الشعور ببعض مشاكل الهضم، مثل الإمساك وعسر الهضم، كما يزداد الشعور بالانتفاخ، مما يزيد من القيء والغثيان، نتيجة زيادة هرمون البروجسترون داخل جسم الأم.
  • كثرة الشعور بالقلق والتوتر والتقلبات المزاجية السريعة، أو الشعور بالصداع أو الصداع النصفي، نتيجة تغير نسب الهرمونات المختلفة بالجسم.

طريقة فحص انغراس البويضة في الرحم

تستطيع المرأة التأكد من انغراس البويضة في الرحم، وحدوث الحمل، وذلك من خلال بعض طرق الفحص:

  • فحص البول: ويتم من خلال أخذ عينة صغيرة من بول المرأة، ويتم وضع شريحة يتم شرائها من الصيدلية، وتوضح من خلال بعض العلامات الموجودة عليها، ما إذا كان تحليل الحمل إيجابي أو سلبي.
  • درجة الحرارة: تستطيع المرأة من خلال قياس درجة حرارة الجسم أن تعرف، ما إذا كان الحمل قد حدث أم لا، وذلك من التأكد من ارتفاع درجة حرارة الجسم بمقدار درجة أو نصف درجة، عن المعدل المعتاد.
  • تحليل الدم: وهو من الطرق المؤكدة والمضمونة، التي تؤكد حدوث الحمل، وتتم أخذ عينة صغيرة من دم المرأة، ويتم تحليل عينة الدم، للتأكد من إفراز هرمون الحمل داخل الجسم.

الفرق بين دم الدورة والدم الناتج عن انغراس البويضة

  • عند انغراس البويضة داخل جدار الرحم، قد تشعر المرأة ببعض الألم، والذي يصاحبه نزول بعض الدم، والذي يتميز باللون الوردي أو الأحمر الفاتح وليس له رائحة، وقد تنزل نقاط قليلة جدًا، أو قد تزداد بحسب طبيعة كل امرأة.
  • يختلف دم الدورة الشهرية، حيث يتميز باللون الأحمر الداكن أو البني، كما يتميز برائحته النفاذة أو الكريهة، ويستمر نزول دم الحيض لفترة من ثلاثة إلى سبعة أيام، كما أنه ينزل بغزارة، بعكس الدم القليل الذي ينتج عن انغراس البويضة في الرحم.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً