الطبالموسوعة

ماذا يحدث إذا اخدت حقنه عضل غلط ارجو الافاده ؟

اكلة فى دقيقتين

اخدت حقنه عضل غلط ارجو الافاده

هناك العديد من المشكلات التي قد تنتج عن الحقن الخاطئ، وقد يتسائل البعض إذا اخدت حقنه عضل غلط ارجو الافادة، وما هي طرق علاج مشكلة الحقن الخاطئ؟.

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ ؟

  • تتكون العضلة من نسيج ليفي، ويتميز هذا النسيج بقابليته للانقباض والانبساط، حيث يتكون النسيج العضلي من أنسجة تحتوي على مادة السيتوبلازم، ويغلفها غشاء الساركوليما.
  • وفي حالة تلوث الحقنة، مما يؤدي إلى دخول البكتيريا إلى الأنسجة العضلية، مما ينتج عنه ظهور التهابات او حدوث الحكة الجلدية، أو التسمم في الحالات الخطيرة.
  • قد يحدث الحقن الخاطئ نتيجة اختراق سن الحقنة لأحد الأوردة، مما قد ينتج عنه نزيف داخلي أو خراج أو تلف في الأعصاب، مما ينتج عنه حدوث الشلل الرخو، وعادةً ما يحدث للأطفال نتيجة الحقن الخاطئ.
  • من أسباب الحقن الخاطئ أيضًا تسريب الدواء تحت الجلد أو عدم امتصاص الدواء بشكل جيد، أو عدم استجابة جسم المريض للدواء.

اخدت حقنه عضل غلط ارجو الافاده

يقدم موقع البوابة فيما يلي بعض النصائح لتجنب حدوث حالات الحقن العضلي الخاطئ:

  • تحديد كيفية اخذ الحقنة أولاً، حيث أن هناك بعض الحقن مخصصة للوريد أو العضل فقط.
  • تحديد كمية الدواء المطلوبة، قبل القيام بالحقن.
  • يجب التأكد من تجانس مكونات الدواء، إذا كان يتم تركيب أو المادة الفعالة باستخدام الماء.
  • يجب الاهتمام بطول وحجم السن، وملائمته لعمر وحجم المريض.
  • تحديد موضع العضلة بالتحديد قبل القيام بغرس السن.

أضرار الحقن العضلي الخاطئ

  • يستطيع جسم الإنسان امتصاص 50% من الدواء الذي يتم حقنه، في حين تستمر باقي كمية الدواء مترسبة داخل العضلة، مما قد يؤثر على بناء وتكوين العضلة، كما قد يؤثر على صحة المريض.
  • قد يصاب المريض بركود في الدورة الدموية، نتيجة إصابة الأطراف، مما قد يعرض المريض للإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • قد يؤدي الحقن الخاطئ إلى ضعف الدورة الدموية في العضلة التي تم حقنها، مما قد ينتج عنه حدوث تشوهات أو حدوث خراج، نتيجة لتراكم الدواء تحت الجلد، أو نتيجة حدوث نزيف داخلي.
  • قد ينتج عن الحقن حدوث ضغط شديد من المادة المكونة للدواء على العضو الذي تم حقنه، مما قد ينتج عنه حدوث شلل للعضو المحقون.
  • قد يكون المريض أكثر عرضة للتسمم أو الإصابة بالسرطان، مما قد يجعل الطبيب يلجأ في بعض الحالات النادرة إلى قطع الجزء المحقون.
  • قد يتعرض المريض إلى حدوث مضاعفات خطيرة، نتيجة الحقن الخاطئ، ومنها تورم النسيج العضلي، أو الإصابة بالدمامل أو الخراريج.

اخدت حقنه عضل غلط ارجو الافاده !

إذا ظهرت علامات تؤكد التعرض للحقن العضلي الخاطئ، فهناك بعض الإسعافات العلاجية، من أجل تجنب المشاكل الخطيرة، التي قد تنتج عن الحقن العضلي الخاطئ:

الإسعافات الأولية في حالة تورم الحقن

  • في حالة ملاحظة تورم مكان الحقن، يجب وضع كمادات الماء الدافئ، من أجل تنشيط الدورة الدموية داخل العضلة، للمساعدة على امتصاص الدواء، وعدم تراكمه داخل العضلة.
  • محاولة تحريك مكان الحقن، من خلال التدليك والمشي، مما يساعد على سرعة امتصاص الدواء.
  • استخدام كمادات الخل أو خل التفاح، من أجل علاج تورم أو زرقان مكان الحقن العضلي.

الإجراءات الطبية لعلاج تورم مكان الحقن

قد يلزم الأمر استشارة الطبيب في حالة زيادة الأعراض:

  • إعطاء المريض مسكن آلام، من أجل التخفيف من حدة الألم والتورم الناتج عن الحقن الخاطئ.
  • وصف علاج مضاد للحساسية والهيستامين، من أجل التخفيف من أعراض الحكة الجلدية والالتهابات.
  • في حالة حدوث نزيف، يجب أن تضغط على مكان الحقن، كما يمكن وضع ضمادة لحين تجلط الدم، وتوقف النزيف.
  • قد يصف الطبيب خافض حرارة، في حالة إصابة المريض بالحمى.

الاحتياطات اللازمة لمنع تورم مكان الحقن

  • وضع كمادات الثلج على مكان الحقن لمدة 30 ثانية، من أجل عمل تقليص للأوعية الدموية، حتى لا يتعرض المريض للنزيف.
  • غسل اليدين جيدًا باستخدام الغسول المطهر، وتطهير مكان الحقن بالكحول الإيثيلي.
  • استخدام الإبر الطويلة، حيث أن الإبر القصيرة قد ينتج عنها حدوث كدمات، نتيجة عدم وصول الدواء إلى داخل العضلة بشكل سليم.
  • إذا كان المريض يتناول أحد الأدوية المسببة لسيولة أو ميوعة الدم، مثل الأسبرين أو الورفارين، أو بلافيكس، فيجب أن يخبر الطبيب أولاً، حيث يكون المريض أكثر عرضة لحدوث الكدمات أثناء الحقن.
  • يجب أن يتم إعطاء الحقنة بشكل عمودي، ولا يجب أن يكون السن بشكل مائل، إلا في حالة حقن الأنسولين.
  • يجب أن يتم استخدام الحقنة لمرة واحدة فقط، حتى لا يتلوث السن أو تقل حدته مع تكرار الاستخدام.
  • يجب تبديل مكان الحقن من وقت إلى آخر، حتى لا يتأثر مكان الحقن بكثرة التورم.

مراجعة الطبيب لعلاج مشاكل الحقن الخاطئ

هناك بعض الحالات التي تلزم مراجعة الطبيب فورًا، في حالة أخذ الحقن العضلية الخاطئة:

  • في حالة الإصابة بالحمى، أو الحساسية أو الحكة الشديدة.
  • الإحساس بألم شديد في مكان الحقن، وقد يحدث ذلك نتيجة اصطدام سن الحقنة بالعصب، وقد تزداد الخطورة في حالة عدم علاجها.
  • الشعور بتورم شديد تحت الجلد، مما يدل على وجود خراج، أو تضخم في الغدد الليمفاوية.
  • الإحساس بضيق في الصدر، أو ضعف في النبض.
  • الشعور بتسارع أو عدم انتظام في ضربات القلب.
  • الشعور بتورم في الشفاة أو الوجه أو اللسان.
  • الشعور بالقيء أو الغثيان.
  • الشعور بالسعال أو ضيق التنفس.
  • الشعور بزيادة التعرق والسحور الشديد.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً