الطبالموسوعة

ما هي أفضل طريقة لعلاج الحساسية الصدرية والكحة ؟

اكلة فى دقيقتين

علاج الحساسية الصدرية والكحة

هناك الكثير من الناس وبخاصةً في فصل الشتاء يبحثون عن علاج الحساسية الصدرية والكحة وهذا يرجع إلى الكثير من العوامل ومنها التقلبات الجوية التي تحدث خلال فصل الخريف ودخول فصل الشتاء.

علاج الحساسية الصدرية والكحة

لا يمكن أن تعتبر الكحة عرض من أعراض الحساسية الصدرية الرئيس ولكن فى الغالب تكون الكحة عرض ملازم لها، وعلاج الحساسية الصدرية والكحة يتفاوت بين كل مريض والأخر وهذا بسبب الحالة الصحية التي بها المريض وهناك بعض العلاجات ومنها:

  • الستيرويدات مثل الديكساميثازون، والبريدنيزولون.
  • يجب التعرف على السبب أو المادة التي تسبب للمرض التهيج والحساسية عن طريق التحليل والفحص، وهذا حتى يعطي له الطبيب الدواء الذي يناسب السبب.
  • على مريض الحساسية أن يبتعد تمامًا عن المواد والأسباب التي تنشط الحساسية وتهيجها عندة مثل، مثل التراب والتوابل والروائح النفّاذة والمواد الحارقة.
  • أما الكحة التي في الغالب تكون مصاحبة للحساسية الصدرية يمكن أن يتم علاجها والتخلص منها عن طريق أدوية البلغم الطاردة، ولكن أيضًا يجب الحرص على تجنب العوامل المؤدية إلى الإصابة بالكحة، مثل التدخين والمعطرات المختلفة.

علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

بعد التعرف على علاج الحساسية الصدرية والكحة نتعرف على الحساسية الصدرية التي تسبب للمريض ضيق في النفس وطريقة علاجها.

من الممكن أن تتسبب الحساسية الصدرية في أن يصاب المريض بنوع من ضيق التنفس بشكل مستمر وأيضًا يصاب بشحوب في البشرة:

من الأعراض التي تلازم مرضى الحساسية الصدرية بالإضافة إلى ضيق التنفس أن يشعر المريض بألم فى الصدر مصاحبًا له تعرق غزير، وأيضًا قلة واضطرابات في النوم بسبب عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

وفي تلك الحالة يتم علاج الحساسية الصدرية والكحة المصاحبة بضيق التنفس بمضادات الهيستامين، وتلك المضادات وظيفتها توسيع مجرى التنفس، وبالإضافة يأخذ المريض موسعات للشعب الهوائية ذات المفعول الطويل حيث أن تأثيرها يمتد إلى 12 ساعة.

علاج حساسية الصدر والكحة المزمنة

 الحساسية المزمنة للصدر لا تعالج بشكل كلي ولكن هناك علاجات تساعد على التخفيف من الأعراض الحادة المصاحبة لها ومنها:

  • أن يتجنب المريض الإصابة بالالتهابات التي تخص الجهاز التنفسي العلوي واحتقان الحلق.
  • أن يتجنّب أيضًا الإصابة بنزلات البرد المتكررة.
  • يجب على المريض تجنب التدخين بشكل تام أو الجلوس في مكان مليء بالمدخنين.
  • عدم استخدام المبيدات الحشرية بشكل مفرط.

علاج حساسية الصدر والكحة لدى المرأة الحامل

من الممكن أن تكون الحساسية الصدرية لدى المرأة الحامل ناتجة عن الهرمونات المتغيرة والمختلفة التى تحدث لها في تلك الفترة، والمرأة التي تعاني من حساسية الصدرية قبل الحمل تزداد الأعراض عليها بعد الحمل.

والمرأة الحامل يجب عليها مراعاة أن تأخذ أدوية الحساسية عن طريق الأنف والاستنشاق فقط وليس عن طريق الفم وهذا لتجنب أي خطر من الممكن أن يقع على الجنين والانتظام في تناول تلك الأدوية يخفف كثيرًا من الأعراض المصاحبة للحساسية.

والمرأة الحامل يمكن أن تبدأ في تناول مضادات الهيستامين عندما تصل في حملها إلى الشهر الرابع، وهذا بالإضافة موسعات الشعب الهوائية قصيرة أو طويلة المدى أو بخاخات الكورتيزون، ولكن على المرأة الحامل قبل أن تبدأ في شهرها التاسع أن تتوقف عن تناول موسعات الشعب الهوائية.

عندما تهمل المرأة في تناول أدوية الحساسية الصدرية أثناء الحمل، هذا يقلل من نسبة الأكسجين الواصلة إلى الجنين ولكن عند الإنتظام لا تسبب الحساسية للجنين أي مشكلة.

علاج حساسية الصدر عند الأطفال

يصاب الأطفال أيضًا بالحساسية الصدرية ومن خلال موقع البوابة نتعرف على علاج الحساسية الصدرية والكحة عند الأطفال حيث أن تلك الحساسية يكون سببها في البداية عوامل وراثية، حيث أن الوراثة تعد من أهم الأسباب إصابة الأطفال بالحساسية الصدرية.

والحساسية الصدرية لدى الأطفال لا تعالج بشكل تام ولكن هناك أدوية وعقاقير تخفف من حدة أعراض الحساسية، حيث أن إستجابة العلاجات تختلف من كل طفل إلى الآخر، وهناك نسبة شفاء عالية جدًا من الحساسية الصدرية بعد أن يتم الطفل 7 سنوات حيث أن الشعب الهوائية تتسع.

ومن أعراض حساسية الصدر عند الأطفال، أن الطفل منذ ولادته يصاب بالسعال ويصاب بأصوات صفير في الصدر في فترات من اليوم محددة مثل النوم أو البكاء أو أي مجهود، وأعراض الحساسية في الغالب تزداد في فترة الربيع بسبب حبوب اللقاح المتواجدة في الهواء في هذا الجو.

ويمكن علاج الحساسية الصدرية عند الأطفال باستخدام بخاخات الكورتيزون، إضافة إلى استخدام جهاز البخار ويجب على الأهل إبعاد الطفل عن أى من الأطعمة المهيجة للحساسية الصدرية، مثل منتجات الألبان والموز، إضافة إلى ضرورة تجنّب استنشاق دخان السجائر أو الروائح العطرية أو المبيدات الحشرية.

علاج الحساسية بواسطة عسل النحل

هناك الكثير من العلاجات الطبيعية للحساسية الصدرية عند الأطفال والكبار ومن أهم تلك العلاجات عسل النحل نظرًا لأن له قدرة فعالة على توسيع الشعب الهوائية، حيث أن العسل يحتوى على مضادات الأكسدة التي من وظيفتها أن تقوم بالقضاء على أي بكتيريا تكون مسببة ضيق الشعب.
والعسل الكثير من الطرق التي من الممكن أن تكون سببًا في علاج الشعب الهوائية وتوسيعها على سبيل المثال:

  • إضافة ملعقة عسل إلى الشاي للتحلية، أو إضافته إلى أي مشروب عشبي ساخن.
  • تحضير خليط من العسل والزنجبيل وحبة البركة والقرفة، وتناولها يومياً.
  • غلي كمية من الماء، ثم وضع عدة قطرات من الليمون عليها، وإضافة ملعقة من العسل إلى هذا المشروب.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً