إسلامياتالموسوعة

كم عدد ايات سورة البقرة ؟

عدد ايات سورة البقرة

سورة البقرة تشتهرة بأنها أطول وأكبر سور القرآن الكريم ولكن البعض لم يعرف عدد ايات سورة البقرة والتي تسببت في جعل سورة البقرة تأخذ هذا التصنيف بالإضافة إلى لماذا أخذت سورة البقرة هذا الاسم.

معلومات عن سورة البقرة

  • ذكر موقع البوابة أن سورة البقرة تحتل ثلاث أجزاء من المصحف الشريف والذي يتكون من ثلاثين جزء لذلك هي من اطول سور القرىن الكريم تتميز سورة البقرة بأن من يواظب عليها حفظ من شر الإنس والجن.
  • نزلت سورة البقرة على سيدنا محمد في المدينة المنورة واشتهرت بكثرة ما ورد بها من ألف حكم وألف خبر وألف أمر وألف نهي.
  • تسمى سورة البقرة بالفسطاط.
  • حفظها واستةعب معانيها سيدنا عمر بن الخطاب في اثنى عشر عام.
  • من احد أياتها آية الكرسي التي هي من أقوى ايات القرآن حفظ للمسلم من كل الشرور.
  • يصل عدد ايات سورة البقرة إلى مائتي ستة وثمانون آية.

سبب إطلاق اسم البقرة على سورة البقرة

بعد التعرف على عدد ايات سورة البقرة لابد من معرفة سبب تسميتها بهذا الاسم وهو كالآتي:

في عهد سيدنا موسى عليه السلام قتل أحد رجال بني إسرائل على يد شخص هارب ومتخفي ولم يعرفه أحد لأن لم يراه أحد وقت الحادث فعزم أهل بني إسرائيل على أن يعرفون من هو القاتل فذهبوا إلى سيدنا موسى، وهنا طلب منهم سيدنا موسى أن يقوموا بذبح بقرة طبقًا لتنفيذ أوامر الله عز وجل من اجل أن يعرفوا من الذي قتل الرجل.

فعندما قال لهم سيدنا موسى هذا الأمر الرباني اعتقدوا أنه يستهزأ بهم وظلوا يبحثون هم عن القاتل ولكنهم فشلوا فعداو إلى سيدنا موسى ليعطي لهم مواصفات البقرة لذبحها وبالفعل ذبحوا البقرة وبجزء معين بها ألقوه على الميت فعادت له روحه ونطق اسم القاتل ثم مات مرة أخرى.

وهنا ظهرت معجزة الله في احياء الموتي وإظهار الحق فأمن بعضهم وكفر البعض الآخر.

مكونات سورة البقرة

بعد أن عرفنا ان عدد ايات سورة البقرة هو مائتي ستة وثمانون آية لابد من معرفهة أنها تتكون من جزئين وربع جزء بهم خمسة أحزاب.

الحزب الأول يحتوي على سورة الفاتحة وأول أربعة وسبعون آية من سورة البقرة.

والحزب الثاني يحتوي على عدد آيات بدايتهم عند الآية رقم خمسة وسبعون وأخرهم الآية مائة وواحد وأربعون.

الحزب الثالث يتكون من عدد أيات معينة أولهم الآية رقم مائة اثنان وأربعون والآية الأخيرة بهم هي الآية رقم مائتي واثنان.

اما بالنسبة للحزب الرابع فبدايته من الآية مائتي وثلاثة وينتهي عند الآية مائتي اثنان وخمسون.

ثم ياتي الحزب الأخير وهو الخامس والذي يحتوي على اواخر سورة البقرة وبداية سورة آل عمران حيث أنه يبدأ من الآية مائتي وثلاثة وخمسون ويصل إلى آخر سورة البقرة عند الآية رقم مائتي ستة وثمانون ويستكمل إلى الآية رقم اربعة شعر من سورة آل عمران.

وصف وأقسام سورة البقرة

  • في بداية السورة البقرة توجد آيات تصف المؤمنين ثم يليها آيات تصف المنافقين.
  • منتطف الآية يحتوي على اوامر ونواهي ودعوة للمؤمنين بالتوبة والعودة إلى الله، كما يوجد بها أن الله يقف بجانب عبده ونصره على الاعداء والكافرين.
  • ثم تحتوي سورة البقرة على أيات تقع في آخرها أطلق عليها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بآيات النور.

أهمية تلاوة سورة البقرة باستمرار

قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “لا تجلعوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفرمن البيت الذي يقرا فيه سورة البقرة” وهذا يجعلنا نستوعب ضرورة تلاوة سورة البقرة في البيت كل يوم لتحصين البيت من وساوس الشياطين.

وضح سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام أن: “من قرا بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليله كفتاه” أي لابد من قراءة الآيتين وهم قال الله تعالى:

” آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ “.

هاتين الآيتين يحمون العبد من شرور الإنس والجن.

الاعتياد على قراءة سورة البقرة يساعد على التخلص من الألم والسقم الذي ينتج من العين والحسد لا تستطيع السحرة أن تؤذي من يتحصن بسورة البقرة وهذا ما قاله سيدنا محمد في حديثه الشريف:

“اقرؤوا القرآن فإنه ياتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه أقرؤوا الزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما  اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة السحرة”.

آية الكرسي التي توجد في سورة البقرة والتي تقول:

” اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ” قال النبي عنها: “إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الركسي لني زال معك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح”.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *