منوعات

من داخل غرفة مساج بالقاهرة.. جلسات تدليك بـ”ثعابين” تزحف على وقع أصوات الموسيقى!

جلسات تدليك من نوعٍ آخر بالقاهرة، للباحثين عن طريقة للتخفيف من آلامهم، تبدأ بتشغيل أصوات الموسيقى الهادئة وترك “الثعابين” تؤدي كافة أعمال التدليك على ظهور وأوجه العملاء.

وبنعومةٍ بالغة ومتوافقة مع الموسيقى تتحرك “الثعابين” لتحقيق أفضل استرخاء، حيث يطبق المدلكون “دهن الثعابين” على جلد العميل قبل إطلاق الثعابين للزحف عليه.

ويؤكد على انعدام خطورتها إذ أنها من النوع الغير سام، وتتنوع هذه “الثعابين” إلى 28 نوع مختلف وتستخدم جميعها في الجلسة الواحدة التي تستغرق 30 دقيقة استرخاء “قد لا يتحقق للبعض”، وبسعر 100 جنيه مصري أي 6.37 دولار أمريكي.

ويشارك “ضياء زين” أحد العملاء تجربته مع شبكة “DW” الألمانية التي وصف شعورها بالراحة والإنتعاش رغم خوفه بالبداية من الفكرة وقلقه من زحف “الثعابين” على جسده إلا أنه تكيّف بسرعة وقلّ توتره بعد عدة دقائق.

ويضيف “ضياء” بأن الجلسة وبشكلٍ ما زادت من ثقته بنفسه، وهذه الجلسات ليست ببديل عن الرعاية الطبية وزيارات الطبيب، يقول مدير المكان “صفوف صدقي” بأن هذا النوع من التدليك يحقق هدفين.

ويتابع بأن الهدف الأول جسماني والآخر نفسي، وبرر الأول بعملية تحسين التدفق الدموي للجسم وتنشيط الدورة الدموية، ومن الناحية النفسية فالجلسة تساعد على إفراز هرمون “الإندروفين” الذي يساهم بدوره على إفراز هرمون السعادة بالجسم.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *