إسلامياتالموسوعة

ما هو فضل صيام يوم عرفة؟

فضل صيام يوم عرفة

هناك الكثير لا يعرف فضل صيام يوم عرفة، حيث أن الله خص هذا اليوم وجعله مكانة عظيمة ومن فضائلها هي العتق من النار ودخولك الجنة وتكفيرك لذنوب وغيرها.

يوم عرفة

هو يوم 9 من ذي الحجة، وهو اسم للموقف الذي يقف فيه الحجاج وحدود عرفة مكانياً يكون من الجبل الذي يطل على بطن عرنة، ويشمل الجبال المقابلة ويمتد إلى أسوار بني عامر المجاورة، ويتم الحج بالوقوف فيه.

يبدأ الوقوف من فجر يوم 9 من ذي الحجة حتى طلوع الفجر اليوم الذي يليه، والذي يسمى يوم النحر وهو يوم العيد، الذي ينهي فيه الحجاج الوقوف على عرفة.

اسم اليوم مركب وهو يوم وعرفة، وكلمة يوم تدل على وقت معين، بينما كلمة عرفة مكان معين بعينه، وهذا المكان له مكانة عظيمة، لارتباطه بأحد شعائر الإسلام العظيمة يظهر الوقوف على عرفة في موسم الحج، وقد ورد في القرآن عرفة (فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم).

سبب تسمية عرفة بهذا الاسم

كانت هناك روايات كثيرة عن سبب تسمية عرفة بهذا الاسم، لكن الروايتين الصحيحان أولهما أن أبو البشر سيدنا آدم، التقى بحواء وتعارفا بعد خروجه من الجنة، ولذلك سميت عرفة.

وثانيهما أن جبريل طاب بسيدنا إبراهيم، فكان يريه مشاهد ومناسك الحج فيقول له: “أعرفت أعرفت؟” فيقول إبراهيم: “عرفت عرفت” لذلك أطلق عليها عرفة.

فضل صيام يوم عرفة

لصيام في يوم عرفة فضل كبير جعل لها مكانة عظيمة ويوضح لنا موقع البوابة فضل صيام يوم عرفة كالآتي:

  • عتق رقاب العباد من النار ويغفر لهم ذنوبهم (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله عز وجل فيه، عبدا أو أمة من النار، من يوم عرفة، وأنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة).

وقال الرسول صلى الصلاة والسلام في الحديث: (ما رئي الشيطان يوما هو فيه أصغر، ولا أدحر، ولا أحقر، ولا أغيظ منه يوم عرفة، وما ذاك إلا لما يرى من تنزل الرحمة، وتجاوز الله عن الذنوب العظام).

  • يعتبر من أيام ذي الحجة وهي من الأشهر الحرم، كما أنه من شهور الحج، يوم عرفة من الأيام أثنى الله عليها في القرآن الكريم حيث وصفها بالأيام المعلومات فقد قال: (ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات).
  • يعتبر من الأيام العشر، التي أقسم الله سبحانه وتعالى بها في سورة الفجر حيث قال (وليال عشر) هذا دليل على عظمتها.
  • يعتبر من الأيام التي لها فضل وميزة عن باقي أيام السنة، فيه أتم الله سبحانه وتعالى على الأمة الإسلامية وأكمل دينهم كما جاء قوله: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا).
  • يباهي الله فيه ملائكته بالحجاج قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شعثا غبرا).
  • يعتبر يوم للتكبير هو ركن الحج وإدراك الحج بالوقوف في عرفة حيث قال عليه الصلاة والسلام ( الحج عرفة).
  • يعتبر يوم من أيام العيد لحجاج البيت الحرام قال عليه الصلاة والسلام: (يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب).
  • فرصة ليتقرب المسلم من الله والدعاء فيه هو خير الدعاء وأفضله قال صلى الله عليه وسلم: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير).
  • يكفر الذنوب السنة قبله والسنة بعده حيث أن الصوم فيه هو أفضل يوم يصام تطوعًا قال صلى الله عليه وسلم: (صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده).

الأعمال المستحبة في يوم عرفة

  • التضرع إلى الله تعالى، خاصةً شهادة التوحيد، لحديث عبد الله بن عمرو أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.)
  • التوجه إلى الله سبحانه وتعالى، طلب منه التوبة.
  • الإكثار من الدعاء على المغفرة والعتق من النار في هذا اليوم.
  • قراءة القرآن والحرص على اغتنام الوقت والدعاء من أجل ما تحب لما فيه خير الدنيا والآخرة، لترفع يديك مستقبلاً القبلة.
  • الذل والانكسار بيد الله عز وجل واستحضار عظمة اليوم بذكر فضله ومكانته عند الله.
  • الصدقة ومساعدة الفقراء والمحتاجين والإحسان إليهم.
  • تجنب الحديث عن الناس بالسوء والتزم الصمت والعبادة.
  • تجنب ارتكاب الذنوب والوقوع في المعاصي التي تحول بينك وبين المغفرة مثل الكبر والاختيال والإصرار على الكبائر.
  • أداء صلوات النوافل والصيام لإيضاح نية صيام يوم عرفة من الليل، وبصيام هذا اليوم يكفر سنة قبله وسنة بعده، لغير الحجاج.
  • تأدية صلاة الجماعة في المسجد والتكبير إليها والجلوس بعد الفجر لذكر الله للرجل في المسجد والمرأة مصلاها في بيتها.
  • الإكثار من التسبيح والاستغفار والتهليل والتكبير والتحميد، خاصةً التكبير بالتكبير المطلق في العشر، وتقتصر التكبير بأدبار الصلوات من بعد فجر يوم عرفة.

حكم صيام يوم عرفة للحجاج وغيره

يندب لغير الحجاج صيام يوم عرفة، أما يكون الصيام للحجاج:

  • الحنفية والمالكية: قالوا غير مستحب الصوم للحجاج في يوم عرفة، بشرط أن يضعف الصوم الحاج.
  • الشافعية: قالوا يجوز صيام عرفة للحجاج، بشرط أن يقيم الحاج في مكة ويذهب إلى عرفة في الليل، أما إذا ذهب إلى عرفة من مكة في النهار فصيامه يكون مخالف، بينما يجوز الفطر للمسافر مطلقًا.
  • الحنابلة: قالوا مستحب صوم الحاج يوم عرفة، بشرط أن يكون وقوفه في عرفة في الليل، وليس في النهار، إذا وقف فيه في النهار فصيامه غير مستحب.

والسبب في استحباب الصوم في يوم عرفة لمن كان واقفًا في عرفة أن فطر الحجاج يقوى على العبادة والدعاء حيث أن الصيام يتعب ويضعف الحجاج عن الدعاء والصلاة، وذكر الله حيث الرسول أفطر في هذا اليوم.

حيث قالت لبابة بنت الحارث: (أن ناسا تماروا عندها يوم عرفة في صوم النبي صلى الله عليه وسلم، فقال بعضهم: هو صائم، وقال بعضهم: ليس بصائم، فأرسلت إليه بقدح لبن وهو واقف على بعيره، فشربه).

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً