الموسوعةحكم وأقوال

ما هو شرح معلقة عمرو بن كلثوم ؟

شرح معلقة عمرو بن كلثوم

الشاعر عمر ابن كلثوم معروف منذ القدم بأنه متمكن في شعره والدليل على ذلك بحث الكثير عن شرح معلقة عمرو بن كلثوم التي كتبها وتميزت بكبر حجمها وبلاغة ألفاظها وقوة صياغتها.

من هو عمرو بن كلثوم

  • قدم موقع البوابة نبذة تعريفية عن شاعر الجاهلية عمرو بن كلثوم الذي كان يلقب بأبي الأسود قبل أن يبين شرح معلقة عمرو بن كلثوم.
  • احتل عمرو بن كلثوم مكانة بين شعراء الطبقة الأولى.
  • اسمه بالكامل عمرو بن كلثوم التغلبي واسم أمه ابنه الزير سالم ليلى بنت المهلهل.
  • ولد عمرو في العام التاسع والثلاثون قبل الهجرة والذي يوافق العام 584 ميلادياً.
  • محل ولادته كان في بلاد ربيعة في الجانب الشمالي من الجزيرة العربية.
  • انتقل عمرو إلى بلاد الشام والعراق وظل بهم طوال حياته حتى وافته المنية.
  • عرف الشاعر عمرو بن كلثوم بحبه لنفسه وتقديره واحترامه لنفسه وتعظيمه لقبيلته والتي هي قبيلة تغلب كما انه تميز بالشجاعة وبفضل انه شاب مغوار فكان هو سيد قبيلته.

ما هي معلقة عمرو بن كلثوم

  • يوجد في تاريخ الشعر الجاهلي سبع معلقات فقط معلقة عمرو بن كلثوم هي أحدهم وتحتل المركز الخامس.
  • اشتهرت هذه المعلقة باحتوائها على كم هائل من العناصر الملحمية والحماسية دونًا عن غيرها من معلقات الجاهلية.
  • هذه المعلقة كتبه عمرو بن كلثوم من حوالي ألف بيت ولكن لم يتمكن الآخرون والرواة من جلب وكتابة وحفظ أكثر من مائة بيت فقط.
  • تمكن عمرو بن كلثوم من كتابة نصف معلقته أمام ملك الحيرة عمرو بن هند وذلك أثناء الخلاف الذي نشب بين قبيلة بكر وقبيلة تغلب بن وائل.
  • اشتهرت هذه المعلقة بأنها تحتوي على ألفاظ تكون أبيات من قسوتها وشدتها أثارت غضب الملك لأن عمرو بن كلثوم تعمد عدم الأتيان باسم الملك أو ذكر أي صفة أو تعظيم له.
  • هذه المعلقة استطاعت أن تنال إعجاب الجميع لأنها تحدثت عن موضوع واحد وهدف واحد ولم يتعدد بها المواضيع كأمثالها من المعلقات وهذا ما جعل الكثير يلقب عمرو بن كلثوم بشاعر القصيدة الواحدة.

تفسير معلقة عمرو بن كلثوم

يدور شرح معلقة عمرو بن كلثوم حول شجاعة وقوة قبيلة تغلب ومن ينتمي لها فعند قراءة أبيات المعلقة نجد جميع الأبيات توضح جميع الصفات التي تتسم بها قبيلة تغلب سواء كانت شجاعة أو بسالة أو قوة بطش أهل القبيلة في حالة تعدى عليهم أحد.

والسبب وراء اختيار الألفاظ التي تعبر عن جميع الصفات الجيدة التي تتسم بها قبيلة تغلب بن وائل هو أن المعلقة مكتوبة لغرض لا يقبل إلى التشعب لأغراض أخرى بداخل المعلقة.

عمل عمرو بن كلثوم على إبراز صفات القبيلة ككل وليس شخص واحد بعينه بها حتى يبين قوة القبيلة في اجتماعها واجتماع رجالها والبطش بالعدو أو بمن يسئ لها كيد رجل واحد.

تعمد عمرو بن كلثوم في اختيار ألفاظ ومعاني تحتوي على الحياة والحماس والحركة والشجاعة والقوة وهذا ما جعل ملحمته منفردة عن مثيلاتها والذي جعلها ليس لها مثيل أيضًا دونًا عن غيرها هو أنه بدأ المعلقة بحديثه عن الخمر وهذا غير مألوف في كتابة ملحمة في الجاهلية.

عمل المؤلف على كتابة ملحمة متوازنة تشمل جميع المعاني والجوانب الشعرية وهذا ما ذكره التاريخ الأدبي حيث أنه عظم عمرو بن كلثوم لأنه كتب ملحمة استطاع فيها أن يصور مناسبتين الأولى التحكيم بين قبيلة بكر وتغلب والثانية هو التحكيم في حادثة قتل بن كلثوم لعمرو بن هند.

حيث أن سبب كتابة هذه الملحمة الأصلي هو حضور رجال بني تغلب إلى قبيلة بني بكر من أجل الارتواء بماء من القبيلة فأبلتهم قبيلة بكر بالطرد وعدم الموافقة على تناول الماء مما أدي إلى موت سبعين رجل من قبيلة تغلب من قسوة شعورهم بالعطش.

أبيات ملحمة عمرو بن كلثوم

وَلاَ تُبقِي خُمُــــورَ الأَندَرِينَـا

مُشَعشَعَة كَــأَنَّ الحُصَّ فِيهَـا

إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِينَـا

تَجُورُ بِذِي اللَّبَـانَةِ عَن هَـوَاهُ

إِذَا مَا ذَاقَهَــــــــــا حَتَّـى يَلِينَـا

تَرَى اللَّحِزَ الشَّحِيحَ إِذَا أُمِرَّت

عَلَيـهِ لِمَــــــــــالِهِ فِيهَـا مُهِينَـا

صَبَنتِ الكَأسَ عَنَّا أُمَّ عَمـرٍو

وَكَانَ الكَأسُ مَجرَاهَا اليَمِينَـا

وَمَا شَـرُّ الثَّــــــلاَثَةِ أُمَّ عَمـرٍو

بِصَاحِبِكِ الذِي لاَ تَصبَحِينَـا

وَكَأسٍ قَد شَـرِبتُ بِبَعلَبَـكٍّ

وَأُخرَى فِي دِمَشقَ وَقَاصرِينَـا

وَإِنَّا سَـوفَ تــــــُدرِكُنَا المَنَـايَا

مُقَـدَّرَة لَنَـــــــــــــا وَمُقَـدِّرِينَـا

قِفِـي قَبــــــلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِينـَا

نُخَبِّـركِ اليَقِيــــــــنَ وَتُخبِرِينَـا

قِفِي نَسأَلكِ هَل أَحدَثتِ صَرما

لِوَشكِ البَيــنِ أَم خُنتِ الأَمِينَـا

بِيَـومِ كَرِيـــهَةٍ ضَربا وَطَعنـا

أَقَـرَّ بِـهِ مَــــــــوَالِيـكِ العُيُونَـا

وَأنَّ غَـدا وَأنَّ اليَــــــومَ رَهـنٌ

وَبَعـدَ غَـدٍ بِـــــمَا لاَ تَعلَمِينَـا

تُرِيكَ إِذَا دَخَلَـــت عَلَى خَـلاَءٍ

وَقَد أَمِنــتَ عُيُونَ الكَاشِحِينَـا

ذِرَاعِـي عَيـــــطَلٍ أَدَمَـاءَ بِكـرٍ

هِجَـانِ اللَّونِ لَــــم تَقرَأ جَنِينَـا

وثَديا مِثلَ حُقِّ العَاجِ رَخِصـا

حَصَـانا مِـــن أُكُفِّ اللاَمِسِينَـا

ومَتنَــــى لَدِنَةٍ سَمَقَت وطَالَـت

رَوَادِفُهَـــــــــا تَنـوءُ بِمَا وَلِينَـا

وَمأكَمَة يَضِـــيـقُ البَابُ عَنهَـا

وكَشحا قَـــــد جُنِنتُ بِهِ جُنُونَـا

وسَارِيَتِـي بَلَنــــــــطٍ أَو رُخَـامٍ

يَرِنُّ خَشَـاشُ حَلِـــــيهِمَا رَنِينَـا

فَمَا وَجَدَت كَــــوَجدِي أُمُّ سَقبٍ

أَضَلَّتـهُ فَرَجَّعــــــــــتِ الحَنِينَـا

ولاَ شَمطَاءُ لَــــم يَترُك شَقَاهَـا

لَهـا مِـــــــــن تِسعَـةٍ إلاَّ جَنِينَـا

تَذَكَّرتُ الــــصِّبَا وَاشتَقتُ لَمَّـا

رَأَيتُ حُمُــــــولَهَا أصُلا حُدِينَـا

فَأَعرَضَتِ اليَمَامَةُ وَاشمَخَـرَّت

كَأَسيَـافٍ بِأَيـــــــدِي مُصلِتِينَـا

أَبَا هِنـــــــدٍ فَلاَ تَعجَـل عَلَينَـا

وَأَنظِــــــرنَا نُخَبِّـركَ اليَقِينَــا

بِأَنَّا نُــــــورِدُ الـرَّايَاتِ بِيضـا

وَنُصــدِرُهُنَّ حُمرا قَد رُوِينَـا

وَأَيَّـامٍ لَنَــــــــــا غُـرٍّ طِــوَالٍ

عَصَينَـــا المَلِكَ فِيهَا أَن نَدِينَـا

وَسَيِّـدِ مَعــــــــشَـرٍ قَد تَوَّجُـوهُ

بِتَاجِ المُلكِ يَحمِي المُحجَرِينَـا

تَرَكـنَ الـــخيـــل عَاكِفَة عَلَيـهِ

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *