الصحة والجمالالموسوعة

هل الم الحلمتين من اعراض الحمل؟

الم الحلمتين من اعراض الحمل

من المؤكد أن هناك الكثير من النساء يتساءلن هل الم الحلمتين من اعراض الحمل، ومن هنا يمكن توضيح أن هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على المرأة الحامل، وهذه الأعراض تختلف من امرأة إلى أخرى.

علامات وأعراض الحمل

تتساءل العديد من النساء هل الم الحلمتين من اعراض الحمل، ومن هنا ومن خلال موقع البوابة سنتعرف على أبرز علامات وأعراض الحمل كما يلي:

  • يعتبر انقطاع الحيض من أول وأبرز علامات الحمل لدى النساء.
  • قد تتغير الحالة المزاجية والنفسية لبعض النساء في هذه الفترة.
  • تشعر السيدات في بداية فترة الحمل ببعض الأمور من أبرزها الشعور الصداع والشعور بألم في الرأس بالإضافة إلى الشعور بالدوخة أيضًا.
  • من ضمن علامات وأعراض الحمل هو الشعور بألم في الثديين وألم في الحلمتين كذلك، حيث تشعر الكثير من السيدات بألم واحتقان في منطقة الصدر وفي الثديين وظهور تورم فيهما.
  • تعاني الكثير من النساء من التعب والإرهاق طوال الفترة الأولى من الحمل، حيث تشعر الكثير من السيدات الحوامل بالتعب الدائم والمتواصل طوال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • يتم ملاحظة أن هناك الكثير من السيدات تظهر عليهن علامات الخمول والكسل، وتجدهم يرغبن في النوم بشكل دائم ومستمر.
  • يعتبر الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ من أبرز علامات الحمل كذلك، خصوصًا الشعور بالغثيان الصباحي.
  • يظهر لدى بعض النساء بعض قطرات من الدم التي تنزل حينما تنغرس البويضة في الرحم، حيث يكون هذا في بداية الحمل.

أسباب ألم الثدي وألم الحلمتين في فترة الحمل

بعد أن تعرفنا على هل الم الحلمتين من اعراض الحمل، سنتعرف الآن على أسباب ألم الثدي والحلمتين، وهذه الأسباب كما يلي:

  • تشعر النساء في بداية فترة الحمل ببعض الألم في الثدي والحلمتين ويكون هذا الألم بسبب ارتفاع هرمون الاستروجين الذي عادةً ما يزيد في الحمل، حيث يعتبر هذا الهرمون هو الهرمون الذي يساعد الجنين على النمو والتطور.
  • قد يكون سبب هذا الألم أيضًا هو ارتفاع هرمون البروجيستيرون أيضًا الذي عادةً ما يرتفع ويزيد في الفترة الأولى من الحمل كذلك.
  • قد تعاني بعض النساء من الشعور بالوخز والألم الشديد الذي قد يحدث بسبب بعض التغيرات التي تحدث في أنسجة الثدي وخلاياه.

فحص الثدي أثناء الحمل

لابد أن يتم القيام بعمل فحص الثدي بشكل دوري ومستمر، بحيث يكون هذا الفحص روتيني، ويمكن توضيح أن الفحص الخاص بالثدي يعمل على الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، مما يسهل علاجه بشكل أسرع وأسهل.

على الرغم من أنه من الصعب التمييز بين التغيرات غير الطبيعية الخاصة بالثدي خصوصًا في هذه المرحلة، وذلك بسبب كثرة التغيرات التي قد تحدث للثدي في فترة الحمل، إلا أنه من خلال الفحص الروتيني المستمر يتم التعرف على أبرز التغيرات واكتشاف التكتلات بشكل أسرع.

ألم الثدي والحلمتين في فترة الحمل

تشعر المرأة الحامل بألم في صدرها وحلماتها بدء من الأسبوع السادس من الحمل وحتى نهاية الشهر السادس من الحمل، حيث أنه قد يزداد حجم الثديين في هذه الفترة بالتحديد مما يسبب الشعور بالألم والوخز الدائم المستمر.

يجدر الإشارة إلى أن المرأة الحامل تشعر بحساسية شديدة في ثدييها في الفترة الأولى من الحمل، حيث تزداد هذه الحساسية بمجرد لمس الثديين، هذا بالإضافة إلى الشعور بالحكة الشديد وظهور بعض الاحمرار أيضًا، كما قد تظهر بعض علامات التمدد والتشقق في جلد الثديين عند بعض النساء، لذا يجب القيام بترطيب الجلد دائمًا في هذه الفترة.

يمكن توضيح كذلك أن حلمة الثدي يحدث بها بعض التغييرات أيضًا، حيث تعاني بعض النساء من ألم في الحلمتين في فترة الحمل الأول، ومن هنا يمكن القول بأن هذا الألم يكون بسبب استعداد الثدي والحلمة لعملية الرضاعة الطبيعية وإفراز الحليب.

كما قد تلاحظ النساء بعض التغيرات في لون حلمة الثدي، حيث يتحول لونها إلى اللون الداكن قليلاً، والتغير في اللون هذا يحدث نتيجة وجود بعض الغدد الدهنية التي تعمل على إفراز بعض الزيوت التي تعمل على تثبيط البكتيريا والميكروبات.

يمكن توضيح أن هناك بعض النساء الحوامل تظهر لديهم بعض التكتلات في الثديين، وغالبًا ما تكون هذه التكتلات عبارة عن غدد لبنية، كما أنه قد يتم ملاحظة أن الثدي يبدأ في الارتشاح أيضًا في هذه الفترة ويبدأ في إفراز الحليب.

طرق للتغلب على ألم الثدي في فترة الحمل

يوجد بعض الطرق التي يمكن للمرأة الحامل اتباعها للوقاية من الإصابة بألم في الثدي، وهذه الطرق أيضًا تساعد في التخفيف من الألم الموجود، ويمكن التعرف عليها كما يلي:

  • لابد من أن تبتعد المرأة الحامل نهائياً عن القلق والتوتر، ذلك لأن أي تغيرات قد تصيب السيدة في هذه الفترة تعتبر تغيرات طبيعية.
  • يجب أن تقوم المرأة الحامل بشراء حمالات صدر بمقاس كبير قليلاً، باعتبار أن الصدر قد يزداد حجمه في فترة الحمل.
  • يفضل أن تقوم المرأة الحامل بارتداء حمالات صدر رياضية عند الخروج من المنزل.
  • يفضل أيضًا ألا ترتدي المرأة الحامل أي حمالات صدر أثناء جلوسها في المنزل.
  • ينصح أن يتم الاستحمام بالماء الدافئ ذلك لأنه يساعد على تهدئة احتقان الثدي وتورمه.
  • يعتبر تدليك الثدي من الأمور الجيد التي تساعد على تخفيف ألم الثديين بشكل كبير.
  • ينصح بأن يتم الانتباه إلى الثديين حتى لا يتم ارتطامهم، ذلك لأن ارتطام الثديين يسبب في زيادة احتقانهم وحساسيتهم.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً