الطب

تاثير القولون العصبي على القلب

تاثير القولون العصبي على القلب

القولون العصبي من الحالات الشائعة التي قد تصيب البعض، ولكن هل هناك علاقة بين القولون العصبي وتسارع ضربات القلب.

القولون العصبي وتسارع ضربات القلب

في هذا المقال عبر موقع البوابة  سنحاول إعطاء بعض المعلومات حول العلاقة بين القولون العصبي وتسارع ضربات القلب:

العلاقة بين القولون العصبي وتسارع ضربات القلب

يؤدي القولون العصبي إلى مجموعة من الأعراض المزعجة، مثل: الإمساك، والغازات، وسوء الهضم، قد تؤثر هذه الأعراض على الحياة اليومية وتسبب الشعور بالانزعاج، وعدم القدرة على إنجاز المهام اليومية، لك ما العلاقة بين القولون العصبي وتسارع ضربات القلب.

لفهم هذه العلاقة العلاقة ننصحك بقراءة النقاط الاتية:

  • يسبب القولون العصبي الشعور بالقلق والتوتر للعديد من المرضى ويرتبط القلق بتسارع ضربات القلب، حيث أن حالة القلق وتسارع ضربات القلب موجودة بشكل مترادف تقريبًا.
  • يمكن أن تسبب أعراض القولون العصبي تسارع في ضربات القلب بسبب الضغط الذي يتراكم على البطن أثناء الهضم، حيث يمكن أن تسبب الغازات الناتجة عن القولون العصبي وأحماض المعدة الزائدة ضغطًا زائدًا على الصدر، مما قد يؤدي لتسارع في ضربات القلب لتعويض هذه المشكلة وللحفاظ على وظيفة القلب طوال فترة الضغط الناتجة عن القولون العصبي.
  • يمكن أن يضغط غاز المعدة الزائد على الأعصاب، ومنها:العصب الحائر أو المبهم الذي تم لإيجاد علاقة بينه وبين تسارع نبضات القلب.
  • يؤدي ترك القولون العصبي دون علاج التأثير على نظام القلب والأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى خفقان القلب أو تسارع ضربات القلب، والسبب هو أن القولون العصبي يمكن أن يؤثر على امتصاص العناصر الغذائية المهمة لانتظام عمل القلب، والتي تشتمل المغنيسيوم، وفيتامينات ب المركبة، والبوتاسيوم.
  • يؤدي القولون العصبي إلى فرط نمو البكتيريا الضارة في الأمعاء، بالإضافة إلى الالتهابات التي من الممكن أن تؤدي إلى أمراض القلب.

شاهد ايضا : تليف الرئة هل هو خطير

الوقاية من تأثير القولون العصبي على القلب

تشتمل الأساليب التي يمكن أن تساعد في تقليل تواتر حدوث تسارع ضربات القلب على الاتي:

  • التوقف عن شرب الكحول.
  • الحرص على التقليل من كمية الكافيين في النظام الغذائي المتبع عن طريق تقليل كميات المشروبات المحتوية عليه خلال اليوم.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنب استخدام المنتجات المحتوية على التبغ أو النيكوتين؛ لأنها تعمل على زيادة التوتر، مما قد يؤدي إلى تسارع ضربات القلب
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، ينصح قبل البدء بذلك مراجعة الطبيب لتحداد أنواع التمارين الرياضية المناسبة.
  • تجنب تناول الأطعمة والأغذية المهيجة للقولون، أو الأطعمة المسببة لخفقان القلب.
  • الحرص بشكل عام على تجنب الأنشطة البدنية التي قد تسبب بتسارع ضربات القلب.
  • الحرص على التحكم في مستويات ضغط الدم، ومستويات الكوليسترول.
  • استخدم مكملات البروبيوتيك (Probiotics) لاستعادة البكتيريا المعوية الصحية.
  • زيادة كمية الألياف التي تتناولها إلى 30 غرام أو أكثر يوميًا.
  • تقليل التوتر، يمكن ذلك من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل: اليوغا، والتاي تشي، والتأمل، والتنفس العميق، مع الحرص على الابتاعد عن مسببات التوتر والقلق.

أعراض أخرى مصاحبة للقولون العصبي

يمكن أن تختلف أعراض القولون العصبي بشكل كبير من شخص لاخر.

يعاني بعض الأشخاص من أعراض شديدة، بينما يعاني البعض الاخر من أعراض أقل تأثيرًا على حياتهم، تشتمل الأعراض الأخرى الأكثر شيوعًا على الاتي:

  • ألم مزمن في منطقة البطن، والذي قد ينجم عن الحركة غير المنتظمة في عضلات الأمعاء، والتي تشتمل على الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو مزيج من كليهما أو الإصابة بعسر الهضم.
  • حرقة في المعدة
  • انتفاخ في البطن، وزيادة إنتاج الغازات.
  • الغثيان.
  • صعوبة البلع.
  • زيادة الغازات.
  • نقصان في الشهية.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً