محليات

“المقاطي” يكشف لـ”البوابة” تفاصيل رحلة درب الهجرة لفريق المسافات الطويلة من مكة إلى المدينة

عبدالرحمن البقمي _سلطان المقاطي

يواصل فريق المسافات الطويلة، رحلة درب الهجرة، والتي بدأ رحلته الخميس المنصرم من مكة المكرمة قاصدين مدينة رسول الله صل الله عليه وسلم، هادفين إلى نشر ثقافة المشي وتشجيع أفراد المجتمع على المشي والتعود على الصبر وقوة التحمل.

في ضوء ذلك، قال محمد المقاطي، أحد أفراد الفريق، إنهم قاطعوا مسافة تصل إلى اكثر من ٥٠٠ كيلومترًا في ١٥ يوما، مشيرا إلى انهم كانوا يقطعون في اليوم أكثر من٣٠ كيلو متر، وفي بعض الأيام قاطعنا مسافة ٦٠ مترًا كاقصى مسار .

أما عن تحديد المسار، أكد “المقاطي”، لـ”البوابة”، أن هناك لجنة قامت بعملية مسح المسار، خاصة أن كان هناك جبال، لمعرفة العوائق التي تواجهنا، لافتا إلى أن اللجنة تكونت من ثلاثة أشخاص، “قومنا بمسح المسار بالرجوع لكتب التاريخ”.

وأردف أحد أفراد الفريق، أن العوائق التي واجهتهم، تمثلت في سكة القطار، لوجود قضبان رملية كثيفة، أما “بدء الرحلة فكانت تبدء من الساعة الثالثة فجرا، حتى الساعة التاسعة وقت وجبة الإفطار لمدة ٤٥ دقيقة، ثم ننطلق في رحلتنا حتى اذان المغرب “.

وتابع “المقاطي”، أنهم اصطحبوا سيارة رباعية خاصة، تحتوي على جميع احتياجاتهم، بالإضافة إلى مساعدة أي فرد حين شعر بتعب، مقدما الشكر لأهل المنطقة على واجبهم الخاص، وضيافتهم.

وأضاف صاحب (45 ربيعا)، أن هذه المسافة الطويلة كانت مليئة بالصعوبات، كجروح قدم المشاركين، لكنهم تغلبوا عليها، لاقتنائهم العديد من الاسعافات الأولية، مشيرا إلى أهمية الرياضة في حياته، خاصة أنها ساهمت في نشاطه والحفاظ على صحته.

وزار الفريق مستوصف الجحفه وتم الكشف الطبي على جميع طاقم الفريق للإطمئنان على صحتهم حيث قدم لهم مدير المستوصف الاستاذ عبدالرحمن السفري والطاقم الطبي كافة التسهيلات الطبيه من كشف وغيرها .

وخلال زيارة الفريق تم تقديم درع تذكاري بأسم الفريق قدمه نيابة عنهم المشرف على الفريق الأستاذ نايف الجهني للاستاذ عبدالرحمن السفري والطاقم الطبي بالمركز الصحي.

WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.49 PM 1
WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.49 PM 1
WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.07 PM
WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.07 PM
WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.49 PM
WhatsApp Image 2021 01 04 at 4.51.49 PM
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *