منوعات

ما سبب تعليق حساب “ترامب” الشخصي على “تويتر” وحظر آخر تغريداته؟

حظرت منصة التواصل الاجتماعية “تويتر” آخر تغريدات الرئيس الأمريكي الأسبق “دونالد ترامب” بالإضافة لحسابه الرسمي، وعلّقت حسابه الشخصي بدعوى “خطر التحريض على العنف”.

وردّ ترامب من جهته على ذلك بوصفه “محاولة لإسكاته”، وأفصح عن رغبته بإنشاء منصة تواصل اجتماعية تتيح لروادها “حرية التعبير” بلا سياسة استخدام وحدود بالطرح.

وعلق بعض المسؤولين على ما حصل من قبل شركة “تويتر” إذ اعتبر السيناتور “ليندسي غراهام” حظر ترامب من التغريد خطوة غير مدروسة إذ قال: “منع ترامب من التغريد خطأ جسيم”.

وتابع: “كيف لشخصية مثل خامئني أن يستمر بالتغريد على هذه المنصة.. ورئيس أمريكي سابق محجوب عنها!”، ورغم أحقية الشركة الخاصة “تويتر” بحجب ما تراه غير لائق إلا أن حظر ترامب فتح مجالًا للتساؤل.

ويُرى أن “تويتر” و “فيسبوك” و “انستجرام” شركات تتمع بشيء من السياسة الخاصة إلا أن ذلك لم يقصها من توجيه الاتهام بالحياز ولم ينجها تحت ظل “الحريات”.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *