الموسوعة

أخبار عاجلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

كشَف تقرير صادر عن خبراء مستقلين يعملون مع الوكالة الأممية عن نقاط ضعف منظمة الص …

هل كشفت جائحة كورونا إمكانات منظمة الصحة الحقيقية؟

WhatsApp Image 2021 01 19 at 8.52.12 PM
منذ شهر واحد

66

0

كشَف تقرير صادر عن خبراء مستقلين يعملون مع الوكالة الأممية عن نقاط ضعف منظمة الصحة العالمية تحديدًا بعد تفشي الفايروس الذي أظهر صغر حجم مواردها، وسلطتها المحدودة” على الدول.

وكان ذلك أثناء اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية والمستمر إلى 26 يناير إذ قدمت لجنة مختصة بتقييم مدى الاستجابة والتي تترأسها رئيسة وزراء نيوزلندا “هيلين كلارك” و “إلين جونسون سيرليف” الرئيسة الليبرية السابقة تقريرها.

وتضمن التقرير في ملخص نتائجه امكانية التحرك بشكل أسرع وأقوى لضرب ناقوس الإنذار في شهر يناير من عام 2020 المنقضي إلا أن الصين ومنظمة الصحة تباطؤا في إتخاذ الاجراءات الأولية البديهية في الوقت المناسب.

وأضاف التقرير: “لم تُمنح الوسائل الكافية للقيام بما هو متوقع منها” إشارةً إلى المنظمة وفقًا لبيان شبكة “سكاي نيوز”.

وأفصحت “إلين جونسون” عن رأيها بمنظمة الصحة في مؤتمر صحفي بقولها: “لا تتمتع بالسلطة لفرض أي شيء أو التحقيق من نفسها في بلد ما”، وتابعت موضحة أن أفضل ما قد تقوم به المنظمة عند ظهور وانتشار مرضٍ جديد هو أن “تطلب دعوتها” للبلد المتضرر.

وأكدت من جهتها على أن جميع الدول الأعضاء تترقب توجيهًا وإرشادًا من المنظمة إلا أنها لا تدعم المنظمة لفرض سلطتها ولا تدعمها ماديًا لتحقيق ذلك.

وهو ما أشار إليه التقرير بضبط النفس والشفافية والمساءلة وأيضًا العمل بالسرعة المطلوبة والذي لن يتحقق طالما تفتقد المنظمة للمشاركة الفاعلة بين الدول الأعضاء وتعاونها.

واعتُبر الإنذار العالمي لتفشي الفايروس غير متوافق مع احتياجات العالم، وقالت “هيلين كلارك” موضحةً ذلك: “مسببات الأمراض تنتقل خلال ساعات ودقائق” مشيرةً إلى أن نظام الإنذار العالمي قائم في عصر التكنولوجيا والرقمنة.

وأوضح التقرير فشل الإنذار لافتًا النظر إلى اعتماد غالبية الدول على مواقع التواصل الاجتماعية أو الشبكات الإخبارية الالكترونية متسائلًا عن سبب صدور الإنذار بعد شهر من ظهور الفايروس “كورونا”.

وسيتم النظر في التقرير بشكل أكثر عمقًا بعد رفعه إلى الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية في شهر (مايو) المقبل بحسب نتائج الفريق النهائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020