منوعات

رغم مذاقها الحلو.. احذر من الأضرار التي قد يسببها الإفراط في تناول المانجو

تعد المانجو من أكثر الفاكهة الصيفية المحبوبة، ويحب الكثير تناولها كما هي أو على شكل عصير، لكن بالرغم من ذلك فإنها كأي نوع من الأطعمة قد تسبب أضراراً إذا تم الإفراط في تناولها.

ويؤثر تناول المانجو بكميات كبيرة على صحة الجهاز الهضمي رغم أنها مليئة بالألياف المنظمة لعمل الأمعاء وفقاً لموقع “Every day health”، لكن الألياف قد تسبب اضطرابات مزعجة للجهاز الهضمي.

أما أبرز أضرار المانجو فهي:

الإسهال: تحتوي المانجو على ألياف غذائية غير قابلة للذوبان، وفي حال تناولها بكميات كبيرة لا يتم هضم الألياف ما يسرع عملية الهضم ويصيب بالإسهال.

الانتفاخ وغازات البطن: تناول المانجو بكثرة يزيد حركة الأمعاء بشكل كبير، ما يعزز من عملية التخمير ويتسبب في الانتفاخ وزيادة غازات البطن.

صعوبة امتصاص بعض العناصر الغذائية: قد يتسبب تناول الألياف الغذائية بكثرة في افتقار الجسم لبعض العناصر الغذائية، حيث تعيق قدرة الجسم على امتصاص المعادن المهمة، مثل الحديد والزنك والمغنيسيوم والكالسيوم.

الإمساك: رغم أنها تساعد في زيادة حركة الأمعاء وقد تصيب بالإسهال في حال الإفراط في تناولها، لكن قد يأتي الأمر بنتيجة عكسية لدى بعض الأشخاص وتسبب الإصابة بالإمساك وتقلصات البطن.

زيادة الوزن: تحتوي المانجو على نسب عالية جداً من السكريات الطبيعية والسعرات الحرارية التي قد تزيد من الوزن، وليس معنى ذلك عدم تناولها نهائياً لأصحاب الأوزان الزائدة، ولكن يجب عدم تناول كميات كبيرة منها، مع الحرص على التوازن الغذائي وممارسة الأنشطة الرياضية.

الحساسية: تحتوي على مادة كيميائية تدعى “يوروشيول” التي يمكن أن تؤدي إلى التهاب الجلد لدى الأشخاص الذين لا يتحملونها، وقد تؤدي كذلك لتقشير الجلد والشعور بالحكة.

يسبب الإفراط في المانجو كذلك لبعض ردود الأفعال التحسسية لدى بعض الأشخاص، الذين يعانون من سيلان الأنف وآلام في البطن، وبعض المشكلات الجلدية مثل الشرى.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً