تقنية

الكمامة وبصمة الوجه.. أبل تجد حلا “جزئيا” لمستخدمي آيفون

منذ انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وفرض ارتداء الكمامة في كثير من دول العالم، يواجه مستخدمو هواتف آيفون مشكلة في استخدام بصمة الوجه لفتح هواتفهم الذكية.

وقد دفعت هذه التطورات شركة أبل إلى العمل على إيجاد حل لهذه المشكلة، إذ سيسمح التحديث القادم للهواتف الذكية iOS 14.5 للمستخدمين الذين يرتدون القناع بفتح أجهزة آيفون باستخدام ساعة أبل الذكية.

وبينما يسهل هذا الإجراء على كثيرين ممن يملكون ساعة أبل الذكية فتح أجهزتهم بهذه الطريقة، سيبقى من لا يملكون الساعة يعانون من المشكلة ذاتها.

كما أن التحديث الجديد من أبل يشترط أن تكون الساعة الذكية قريبة من الهاتف عند الرغبة في فتحته، إذ سيتم فتح الهاتف على الفور من خلال تحديد المالك بسبب وجود ساعة أبل خاصته في المكان نفسه.

وهذه الميزة متوفرة أصلا في أجهزة الحواسيب العادية التي تنتجها أبل، وأصبح استخدامها الآن أكثر إلحاحا مع انتشار فيروس كورونا، الذي فرض على ملايين الناس في العالم ارتداء الكمامة لساعات طويلة.

وتعكف شركة أبل حاليا على تجريب إصدار iOS 14.5 في صفوف المطورين، الذين اكتشفوا إمكانية استخدام الميزة الجديدة، للتسهيل على المستخدمين فتح هواتفهم.

وبينما تعمل الميزة فقط عندما تكون الساعة بالقرب من الهاتف الذكي، فإنها لا تحل محل بصمة الوجه المطلوبة عند إجراء عمليات الدفع عبر خدمة أبل.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً