أخبار عربية و عالمية

في يوم الأخوة الإنسانية..محمد بن زايد: ملتزمون بتعزيز قيم التآخي والحوار

حرص الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، على إحياء الذكرى الثانية لليوم الدولي للأخوة الإنسانية، الذي تم خلالها توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب وبابا الفاتيكان فرنسيس الثاني بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، في 4 من فبراير عام 2019.

ووجه الشيخ محمد بن زايد، رسالة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المُصغر “تويتر”، قائلا: “في اليوم الدولي للأخوة الإنسانية.. نؤكد التزامنا بتعزيز قيم التآخي والحوار والتعايش.. وبهذه المناسبة وتقديراً لإسهاماتهما وجهودهما نهنئ أنطونيو جوتيريس ولطيفة بن زياتن بحصولهما على جائزة زايد للأخوة الإنسانية التي أطلقتها دولة الإمارات منبثقة من وثيقة الأخوة الإنسانية”.

ويشارك اليوم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف؛ في الاحتفالية العالمية الافتراضية التي تقام في أبو ظبي برعاية الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، راعى وثيقة الأخوة الإنسانية؛ بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية، وهو ذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، والتي جرى توقيعها في 4 من فبراير عام 2019 م.

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الخامسة والسبعين، ذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية 4 من فبراير يومًا عالميًّا للأخوة الإنسانية، ودعت جميع الدول الأعضاء بالمنظمة ومنظمات المجتمع المدني الحكومية وغير الحكومية، للاحتفال به من أجل تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات، ونص قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة على أن اعتماد الرابع من فبراير من كل عام “يومًا دوليًّا للأخوة الإنسانية” يأتي في إطار سياسات المنظمة الدولية وقراراتها التي تدعو إلى التقارب بين الثقافات والترويج لثقافة السلام ونبذ العنف والكراهية.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً