منوعات

“جاتنا بسيطة”.. الدكتور “نزار باهبري” يوضح أكبر معيقات حملات التطعيم ضد كورونا

أوضح استشاري الأمراض الباطنية والأمراض المعدية الدكتور “نزار باهبري” خلال حديثه مع قناة “السعودية” أكبر معيقات التطعيم والمشاكل التي يواجهها المجتمع بشكل عام، والكادر الطبي بشكل خاص فيما يخص حملات التطعيم في المملكة.

وقال في ذلك أن “الأشخاص الذين سبق إصابتهم ولم تظهر لهم أعراض يعتقدون أن الأمر بتلك السهولة”، مضيفًا أن بعض الأشخاص يقللون من شأن الوباء المنتشر مما سبب حالة من الإهمال حول حقيقة خطورة الفايروس.

تابع حديثه: “للأسف بعض الأشخاص يؤمن إنه والله شفناها وجاتنا بسيطة”، واستأنف قائلًا: “صحيح ليس الجميع يحصل له مضاعفات” إلا أنه أكد أن المضاعفات الخطيرة تحدث بنسبة 10%، بغض النظر عن عدد الوفيات.

وأضاف الدكتور أن هؤلاء الأشخاص لا يستوعبون مدى خطورة المرض، مشيرًا إلى أن التوعية تلزم هذه الفئة بشكل خاص، علاوةً على ذلك قال أن “المجتمع لا يمكنه تصوّر تعب الإصابة بالفايروس، وصعوبة التنفس” لافتًا النظر إلى بلوغ المضاعفات أحيانًا للجلطات الدموية والأمراض الكلوية.

أكمل الدكتور: “ناهيك عن الأشخاص الذين فقدوا حاسة الشم والتذوق”، ونوّه على عدم التركيز على أن الوفيات تقل عن نسبة 1% إذ أن الخطورة ذات أبعاد، وحرّص على عدم المجازفة والالتزام بالاحترازات وأخذ التطعيمات.

يذكر أن الدكتور “نزار باهبري” أحد المصابين سابقًا بكورونا بحكم عمله واختلاطه مع مصابين، وقد جرّب المعاناة مع المرض، وجاء حديثه بناءً على تجربته الخاصة التي قد لا يعرف عنها الكثير.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً