الموسوعة

أخبار عاجلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

شارك سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية ، اليوم ، في اجتماع مجلس …

سمو وزير الخارجية يشارك في الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية في دورته غير العادية

سمو وزير الخارجية يشارك في الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية في دورته غير العادية
منذ 3 أسابيع

16

0

البوابة 08 فبراير 2021 08:51: م

شارك سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية ، اليوم ، في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية التي عقدت بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.
وأكد سموه خلال كلمته في الاجتماع أن موقف المملكة ثابت بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم كل الجهود الهادفة للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية ، وأن السلام خيار استراتيجي يضمن استقرار الشعب الفلسطيني. المنطقة.

وقال سموه “ندعو المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود لإحياء عملية السلام التي تحقق قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.
وأضاف سموه: ترحب المملكة بتنفيذ الأطراف اليمنية لاتفاق الرياض ، وتقدر حرص الأطراف اليمنية على دعم مصلحة اليمن وتحقيق تطلعات شعبه في استعادة الأمن والاستقرار ، وأن المملكة تؤكد أن يعد تنفيذ اتفاق الرياض خطوة مهمة نحو تحقيق حل سياسي وإنهاء الأزمة اليمنية.

وجدد سمو وزير الخارجية ، رفض المملكة للتهديد الذي تشكله مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على أمن واستقرار اليمن ، وأعمالها العدائية من خلال هجماتها المتكررة بالصواريخ والطائرات المسيرة التي تستهدف مناطق مأهولة بالمدنيين ومطارات ومنشآت و المنشآت المدنية في المملكة.

وأعرب سموه عن حرص المملكة على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها ، مضيفاً أن المملكة تحذر من خطر التدخل الإقليمي في ليبيا ، مجدداً دعم المملكة لنتائج مؤتمر برلين وأحكام إعلان القاهرة.

وقال: إن المملكة ترحب بنتائج التصويت على تشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة ، وتتطلع إلى هذه الخطوة لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار في ليبيا.

وأكد سموه أن المملكة تدعم الأشقاء في العراق لتحقيق الاستقرار على كافة الأصعدة ، وحث المجتمع الدولي على الاضطلاع بمسؤولياته لضمان تحقيق ما يطمح إليه الشعب العراقي ، وحماية مصالحه بعيداً عن التدخل في شؤونه الداخلية. أمور.

وأضاف: “من أخطر التهديدات التي تواجه منطقتنا العربية استمرار انتهاكات النظام الإيراني للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية من خلال تهديد أمن واستقرار دولنا ، والتدخل في شؤونها الداخلية ، ودعم الميليشيات المسلحة التي تزرع. فوضى وانقسام ودمار في كثير من الدول العربية “.

وشدد سمو وزير الخارجية على أهمية أن تكون الدول الأكثر تضررا بالتهديدات الإيرانية طرفا أصيلا في أي مفاوضات دولية مع النظام الإيراني بشأن برنامجه النووي وبقية أنشطته التي تهدد الأمن في المنطقة.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020