محليات

دراسة حديثة: الصحة العقلية للمرأة تتأثر بأطعمة محددة

قالت دراسة حديثة إن هناك أطعمة تؤثر على الصحة العقلية للمرأة بشكل يفوق كثيرًا تأثيرها على الرجل، وتعتبر الوجبات السريعة أحد الأسباب الرئيسية وراء ارتفاع معدلات السمنة، وأظهرت أدلة متزايدة على أن الوجبات السريعة لها أيضًا تأثير كبير على الصحة العقلية على المدى الطويل وأن النساء معرضات للخطر بشكل خاص، وفقا لدراسة حديثة نُشرت في مجلة “الطب الشخصي”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكشفت دراسات سابقة عن أن هناك فجوة بين الجنسين عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية؛ حيث تتلقى واحدة من كل أربع نساء علاجا للاكتئاب في مرحلة ما، مقارنة بواحد من كل عشرة رجال، وأظهرت نتائج دراسة أجراها باحثون من جامعة بينغامتون في نيويورك قاموا بتجنيد 1209 بالغين تتراوح أعمارهم بين 30 عامًا أو أكثر، مقسمين إلى 329 رجلًا و880 امرأة، وطلبوا منهم ملء استبيان لتقييم مزاجهم واستهلاكهم اليومي للحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة واللحوم، والفاصوليا والمكسرات ومنتجات الألبان والأسماك والوجبات السريعة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، بالإضافة إلى مستويات التمارين الرياضية التي يمارسونها.

وأكدت النتائج التي توصلوا إليها ما أظهرته الدراسات السابقة، أن هناك علاقة قوية بين ما نأكله ومقدار التمارين التي نقوم بها وصحتنا العقلية. واتضح ان تناول الوجبات السريعة كان له على ما يبدو تأثير سلبي أكبر على النساء منه على الرجال. ووجد الباحثون ايضًا أن النساء، وليس الرجال، اللواتي تناولن الكثير من الكافيين عانوا المزيد من مشاكل الصحة العقلية.

وأظهرت الأبحاث أن مستويات أعلى من التمارين الرياضية وتناول نظام غذائي صحي على غرار حمية البحر الأبيض المتوسط (غنية بالخضروات والمكسرات والأسماك الزيتية) ارتبطت أيضا بصحة عقلية أفضل لكلا الجنسين. وأوضحت الباحثة الرئيسية لينا بيجداش، إن ما أظهروه هو أن “الوجبات السريعة، وتخطي وجبة الإفطار والكافيين، والأطعمة التي ترتفع فيها نسبة السكر في الدم، كلها مرتبطة بالاضطراب العقلي لدى النساء الناضجات.. في حين ترتبط الفواكه والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة بالصحة العقلية”.

وأضافت أن دراستهم أكدت ما أظهرته دراسات أخرى، أن النساء أكثر عرضة للأكل غير الصحي من الرجال. وأكدت أن إحدى الطرق التي تؤثر بها الوجبات السريعة على أدمغتنا هي من خلال تأثيرها على الميكروبيوم، أي الميكروبات المتعايشة مع الإنسان والموجودة في الأمعاء.

وتعمل الدهون والسكريات غير الصحية في الوجبات السريعة على تشجيع نمو البكتيريا السيئة التي تعيش في الأمعاء وهذه بدورها تولد مواد كيميائية تسبب الالتهاب في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الدماغ، بحسب الباحثة.

وتقول بيجداش: نحن نعلم الآن أن الالتهاب في الدماغ يمكن أن يسهم في القلق والاكتئاب. قد تكون النساء أكثر حساسية لهذا الالتهاب- لكن في الوقت الحالي لا أحد يعرف.. ما نعرفه هو أنه، بغض النظر عن جنسك، فإن تناول نظام غذائي على غرار البحر الأبيض المتوسط ​​يساعد في تشجيع نمو البكتيريا الجيدة، والتي تنتج مواد كيميائية يمكن أن تخفف الالتهاب، فضلًا عن تشجيع إنتاج هرمونات الشعور بالسعادة، مثل السيروتونين والدوبامين.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً