منوعات

نتيجة بحثية مُبشرة حول إمكانية استخدام “كورونا” في تدمير نفسه

توصلت دراسة أمريكية إلى نتيجة جديدة بشأن إمكانية استخدام فيروس “كورونا” ضد نفسه، بحيث يتم القضاء عليه وطرده من خلايا المُصاب.

ونجحت الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة “بنسلفانيا” الأمريكية، في إنشاء نسخة اصطناعية معيبة من الفيروس عبر تجميع أجزاء من الجينوم الفيروسي التي لا ترمز لأي بروتين وظيفي، لكنها تمكن الجينوم من التكاثر.

وتكاثر الجينوم الاصطناعي المعيب 3 مرات أسرع من الفيروس الأصلي في الخلايا المُصابة بالعدوى، ما يُقلل من الحمل الفيروسي للخلايا المُصابة بمقدار النصف خلال 24 ساعة فقط.

وتأكدت الدراسة من صحة ما توصل إليه الباحثون من خلال إدخال الجينوم الاصطناعي المعيب في خلايا القرد الأخضر الإفريقي المُصابة بالفيروس، حيث ظهرت نفس النتيجة خلال 24 ساعة فقط.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً