منوعات

” البوابة ” تقدم ملفا متكاملا لقادم الأيام للطقس و أمس الاربعاء “سعد السعود”

ذكر عبدالعزيز الكريدا من محافظة عنيزة أن أمس الإربعاء ١٩ رجب الموافق ٣ مارس تدخل العقرب الثالثة على حساب اهل عنيزة المتوافق مع حساب البسام، وتعرف بعقرب الدسم او سعد السعود وهي اول نجوم فصل الربيع ( الصيف) بالتسمية المحلية بعد انتهاء فصل الشتاء يوم قبل امس الثلاثاء.

وفصل الربيع عبارة عن ٧ طوالع وهي على التوالي العقرب الحميمين الذراعين الشرطين (وهو نجم واحد) والبطين وفي اخر ثلاث نجوم منها تآتي (الكنه) كنةالثريا اول نجوم القيظ ومقدارها اربعين ليلة.

ويسمي العرب هذه الفترة بالشربه واحيانا بالسماك وابرز ظواهر هذا الطالع ابتداء وسم الصيف الغني بالامطار التي تقوي العشب وتنبت العود الطويل مثل السبط والنصي والعرفج والثمام والثندا وغيرها و بقية الاشجار البرية وهو كما يقال ربيع السنه ويعتدل الجو.

وهي بداية مايسمى بالمراويح وامطار الصيف عادة تصاحبها البروق والرعود والصواعق والبرد والمهاب والشعوف الشديدة وفي الغالب فإنها غير واسعة الإنتشار وتعرف بسحابة صيف.

*و هذا العام شهد وفرة في الٱمطار ولله الحمد والمنة جاءت متعاقبة في نهاية الوسم وفي نهاية المربعانية وفي نهاية الشبط وفي العقرب الثانية احيت بفضل الله الآرض في ربيع عام واسع في اغلب المناطق صاحبه دفئا عام الا في حالات قليله جاءت في الشبط وفي العقرب الثانية التي حدث فيها تساقط الثلوج في بعض المناطق الشمالية الا ان انتشار الجراد( البحري) بشكل واسع وكثيف وغير مسبوق في العصر الحديث قد اثر على الربيع وبعض المزارع

* ويبتديء في العقرب الٱخيرة موسم عدم الاستقرار فيكثر فيه بآمر الله الغبار والعوالق الترابية وانعدام الرؤيه ولعل الغبار المحلي ان شاء الله هذا الموسم يكون اقل بسبب اتساع الربيع

* ترتفع درجة الحرارة وتزداد حرارة الشمس ويسخن الماء واحيانا تنخفض درجات الحرارة حسب تقلبات الطقس فلا تخلوا من وخزات البرد العابرة وفيه يتناول الناس من تمر الثلاجة مع ارتفاع درجات الحرارة كما يقل الإقبال على التمر المكنوز وبردها في الغالب لايضر كما يقول الآولين الذين عاصروا مرارا هذه الطقوس آن ذاك . . بأن برد الصفري تتقه وبرد الصيف تلقه ” أي أستقبله “.

و لايفضل الاستعجال بتغيير الملابس الشتوية وقد ينطبق فيها المثل القائل ” بياع الخبل عباته ”

* يسنبل العشب ويزهر ويحمل بذوره ويكثرظهور الفقع للاراضي الماسومة وتتابع عليها المطر كما تظهر العراجين الربيعية اذا نزل المطر ويرتاح الحلال ” الأغنام والإبل ” فيدر الضرع ويقيل ضحى ويتسامر الرعيان واهل البادية
ويطيب المكشات لاهل المكاشيت حيث تزهر الفياض ويطيب لقط الكمأ ويخف البرد مع مراعاة الاحتياط من المطر والمهاب بالخيام والمذاري.

ويستمر النهار بالطول والليل بالقصر كما يستمر تلقيح النخل ويبدا غرس فراخة النخل وبقية الاشجار وهو افضل وقت للغرس لإنه يسير العرق في الٱرض بعد دفئها ويعلق الفرخ ولا يسهي ويعرق قبل القيظ وشدة الحراره ويسنبل الزرع و يورق البطيخ وتزهر اشجار الحمضيات وغيرها من الٱشجار المثمرة ويوصى بتخفيف السقي في فترة التزهير
كما يزرع فيها البرسيم والخضار.

* يبدا ظهور الخشاس والحشرات بانواعها بعدما شعرت بالدفئ ويقوم اكثر اهل المخيمات بتقشيع مخيماتهم البرية نظرا لكثرة هبوب الرياح والسوافي لان اكثرهافي المناطق الرملية.

* من جانب آخر تبدا الطيور المهاجرة بالعودة من هجرتها الى افريقيا بعد أمضت فصل الشتاء حيث هناك الى اماكنها الاصلية في الشمال واولها الغرنوق الغبيسي وتبدأ هجرة الكرك الاكحل و الكراوين والزرازير وأيضا تبدأ الطيور المستاطنة بالتفريخ كالقطاء والخضاري والقوقسي والعصافير بواقع اربع تفريخات تقريبا.

كما تبدأ هجرة السمقان او الكراوين ويحاول راع الطير” هواة المقناص بالصقور ” التعويض عن مقناص الحباري بالكراوين.

*اما النحالون في نجد فيخرجون للبحث عن زهور الربيع مع استمرار التطريد ومناسبة الوقت لتقسيم الخلايا.

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *