أخبار عربية و عالمية

“الحريري” يُعلق على زيارة البابا فرنسيس للعراق: تاريخية ورسالة للمنطقة بأهمية الحوار بين الأديان

أشاد رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريرى، اليوم الجمعة، بزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، للعراق، مؤكدا انها رسالة إلى كل دول وشعوب المنطقة بأهمية الحوار بين الأديان والتعايش الإسلامي المسيحي.

وقال”الحريرى”،عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المُصغر “تويتر”: “زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق تاريخية بكل الأبعاد الروحية والثقافية والانسانية ورسالة إلى كل المنطقة بأهمية الحوار بين الأديان وحماية العيش المشترك الإسلامي- المسيحي”، مشيرًا إلى أنهم يتطلعون للقاء البابا على أرض لبنان.

ووصل البابا فرنسيس، إلى قصر بغداد، كان في استقباله الرئيس العراقي برهم صالح، وغادر البابا فرنسيس مطار بغداد متوجها إلى قصر السلام للقاء رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، والتقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال البابا فرنسيس، إنه يجب تقوية مؤسسات مواجهة الفساد في العراق، داعيا السياسيين العراقيين لتعزيز روح التضامن، كما وجه رسالة إلى السلطات العراقية، بمنح جميع المواطنين حقوقهم الدينية.

وأضاف البابا، أن العراقيون مطالبون بإنهاء خلافاتهم من أجل التعايش، ودعا فرنسيس إلى الاتحاد لمواجهة تحديات فرضتها جائحة كورونا.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *