منوعات

“انستجرام” ميزة جديدة للتحكم في المحتوى الحساس

يسهّل انستجرام على المستخدمين التحكم في مقدار المحتوى الحساس الذي يرونه عند تصفح صفحة استكشاف التطبيق.

أطلقت منصة وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء أداة جديدة تسمى “التحكم في المحتوى الحساس” ، والتي تمنح المستخدمين خيار الاتصال الهاتفي أو خفض كمية المحتوى الذي يحتمل أن يكون مرفوضًا والذي يظهر في “استكشاف” ، القسم حيث يعرض التطبيق منشورات من حسابات لا يستخدمها المستخدمون متابعة.

في السابق ، اعتمد انستقرام على مجموعة من إرشادات التوصيات للتأكد من أن المستخدمين لا يرون محتوى محتملًا مزعجًا أو مسيئًا في اكسلبور. باستخدام الأداة الجديدة ، يمكن للمستخدمين اختيار الاحتفاظ بالإعداد الافتراضي ، وهو مشاهدة كمية محدودة من المحتوى الحساس، أو تقليل مقدار هذا المحتوى الذي يتم عرضه. سيكون لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا أيضًا خيار السماح بأي وجميع المنشورات التي تعتبر حساسة بطبيعتها.

بينما تحظر سياسة الإشراف على المحتوى في انستقرام أنواعًا معينة من المحتوى المثير للمشاكل ، بما في ذلك الكلام الذي يحض على الكراهية والمضايقات ، فإن خيار “المحتوى الحساس” الجديد هذا يتعلق بالمنشورات التي قد يسيء إليها بعض المستخدمين ، مثل تلك ذات الطبيعة الجنسية أو العنيفة ، ولكنها لا تفعل ذلك. ر تنتهك بالضرورة قواعد محتوى التطبيق.

قالت الشركة الأم لـ انستقرام “فيسبوك” في بيان: “نحن ندرك أن كل شخص لديه تفضيلات مختلفة لما يريدون رؤيته في الاستكشاف، وهذا التحكم سيعطي الأشخاص المزيد من الخيارات بشأن ما يرونه”.

يأتي هذا التعديل في الوقت الذي تحاول فيه انستقرام والشبكات الاجتماعية الأخرى معالجة المخاوف بشأن الإشراف على المحتوى ورفاهية المستخدمين. طرح انستقرام مؤخرًا خيار إخفاء الاعجابات وقدرة المستخدمين على تقييد متابعين معينين من التفاعل مع حساباتهم. ويكافح فيسبوك حاليًا الانتقادات لفشله في منع انتشار أنواع أخرى معينة من المحتوى الإشكالي – مثل المعلومات الخاطئة حول جائحة Covid-19 واللقاحات.

"انستجرام" ميزة جديدة للتحكم في المحتوى الحساس

إعلان
اظهر المزيد

انس الحاج - Anas ELHADJ

ناشط إعلامي وصحفي متخصص في تقنية برامج التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً