أخبار عربية و عالمية

وزيرة الثقافة الإماراتية تُشيد بزيارة البابا فرانسيس للعراق: تاريخية ورسالة لتعايش الأديان

أشادت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية، نورة بنت محمد الكعبي، اليوم الأحد، بزيارة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى مشروع إعادة بناء كنيسة الطاهرة الكبرى، ضمن زيارته إلى العراق، واصفة إياها بـ”التاريخية”.

وقالت “الكعبي”، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المُصغر “تويتر”: “نرحب بزيارة قداسة البابا فرنسيس التاريخية إلى مشروع إعادة بناء كنيسة الطاهرة المدعوم من دولة الإمارات بالشراكة مع اليونيسكو والتي تحمل رسالة واضحة للعالم”.

وأشارت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية، إلى أن هذه الرسالة تعد رسالة وئام وانسجام بين أتباع الديانات والتعايش المشترك، بل السبيل الوحيد لنهوض البشرية وتقدمها، مؤكدة أن هناك ” روح جديدة تسري في الموصل”.

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو”، في الحادي عشر من سبتمبر المنصرم، بدأت في تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة إعمار كنيسة الطاهرة بمدينة الموصل العراقية، والمتمثلة في إزالة الأنقاض والذخائر غير المنفجرة، وتأمين موقع المشروع بشكل كامل.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *