محليات

محلل سياسي: لغة القوة هي من تعيد الأمور في اليمن.. والحسم العسكري الحل الأمثل

اعتبر المحلل السياسي، خالد الزعتر، اليوم الأحد، غارات التحالف العربي، على مواقع الميليشيات الحوثية في صنعاء أنها رسالة تتخطى الحوثيين إلى المنظومة الدولية، قائلاً: “صبر التحالف لن يطول، وأن اللغة العسكرية هي اللغة التي يتم التعامل بها مع هذه الميليشيات وليست لغة المهادنة”.

وأضاف “الزعتر”، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المُصغر “تويتر”: “عاصفة التحالف العربي تهز أركان العاصمة صنعاء بعد حالة من الهدوء اعطت فرصة للمنظومة الدولية في إن تضغط على الحوثيين للإلتزام بمسارات التسوية السياسيةولكنها فشلت، واليوم لغة القوة هي من تعيد ترتيب الأمور”.

وتابع المحلل السياسي، في سلسلة تغريدات له في ذات السياق، قائلاً: “الشرعية اليمنية يجب عليها أن تعيد ترتيب صفوفها لم تعد الأولوية لمسارات التسوية السياسية، بل للحسم العسكري، و مايحدث في صنعاء من عاصفة يشنها التحالف العربي يجب أن يترافق معها تقدم للشرعية على الأرض”.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية قوية ضد مليشيا الحوثي.

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *