محليات

جمعية “إعلاميون” تنظم ندوة “المرأة السعودية في ظل التمكين” في بيشة

تنظم جمعية “إعلاميون” ممثلة في فرع الجمعية بمحافظة بيشة مساء اليوم الإثنين ندوة “المرأة السعودية في ظل التمكين” بمناسبة اليوم العالم للمرأة الذي يوافق 08 مارس من كل عام، وذلك عبر تطبيق الزوم من الساعة 8:00 – 9:30 مساءً، والتي يتحدث فيها كلٌ من: د. فايزة محسن الحربي عضو جمعية “إعلاميون” وكاتبة رأي وتربوية، أ. تغريد إبراهيم الطاسان عضو جمعية “إعلاميون” كاتبة رأي، أ. وسيمة العبيدي عضو جمعية “إعلاميون” وكاتبة رأي ومحاسبة بشركة أرامكو السعودية، وأ. عرفات الماجد عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف، فيما يدير الندوة أ. هناء الركابي عضو جمعية “إعلاميون”.
وتتناول ندوة “المرأة السعودية في ظل التمكين”، ثلاثة محاور، وهي: “رؤية 2030”.. المشاركة الكاملة للمرأة، تمكين المرأة.. تنمية اقتصادية – بشرية، وتعزيز الثقافة المجتمعية لتمكين المرأة.
من جانبها، بينت أ. رشا الحارثي عضو جمعية “إعلاميون” أن النساء السعوديات يعتبرن أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله؛ هو العهد الحقيقي لتمكين المرأة ودعمها ومنحها حقوقها، فكثير من المطالب كنا نعتبرها أحلامًا، لم تحقق إلا بدعم من سمو ولي العهد الذي نطلق عليه “الأمير المجدد”، لأنه جعل البلاد في حيوية متجددة، ومنح للمرأة السعودية مكانًا ومكانة لا تقل أهمية عن الرجل؛ إذ استحدثت الدولة وكالة وزارة الخدمة المدنية سابقًا لتمكينها.
وتابعت الحارثي: وحين بدأت قيادتنا الرشيدة في تنفيذ برنامج رؤيتها 2030، كان دعم المرأة وتمكينها موجودًا في أربعة برامج، بينها التحول الوطني وجودة الحياة؛ حيث تعتبر السعودية من الدول القلائل في العالم التي صدر فيها قرار وزاري عام 2001، ينص على عدم التمييز بين أجور العاملين والعاملات في الأعمال ذات القيمة المتساوية، ثم بدأت الدولة تدريجيًّا بإصدار قرارات متتالية، كان من بينها تأنيث محلات الملابس النسائية، ثم السماح للمرأة بالمشاركة في انتخابات المجالس البلدية ناخبة ومرشحة عام 2012، وفي 2013 دخلت المرأة لمجلس الشورى السعودي لتشكل 20 % من أعضائه، فالمرأة السعودية اليوم ليست شريكة بالاسم فقط، بل بالفعل، في تنمية المجتمع والنهوض به ودفع عجلة التنمية.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *