منوعات

بيت فستق بدأت بعائلة وانتهت بأروع الأمثال

إن كنت مواطناً سورياً أو مقيماً بين السوريين لفترة وجيزة على الأقل، فمن المحتمل أنك قد سمعت هذا المصطلح قبل الآن، بيت فستق، وهو تعبير يستخدم للتعبير عن المبالغة في مدح الآخرين لبعضهم بعضاً.

يعود هذا المصطلح إلى عائلة قيل أنها كانت تسكن في منطقة منبج في سورية، وقد اشتهرت هذه العائلة بشدة ثرائها وغناها وامتلاكها أراضٍ واسعة من أشجار الفستق، حيث ورد هذا في عدد من مصادر التأريخ الشعبي.

وقيل أن هذه العائلة لقبت بعائلة فستق، وأن أفراد العائلة كانوا يبالغون في امتداح بعضهم أمام الملأ من باب الإجلال والاحترام المتبادل، إذ يتم توقير الكبير واحترام الصغير والعطف عليه، حتى صارت العائلة مضرباً للمثل على مستوى سورية ومنطقة بلاد الشام فصار الناس إذا ما أرادوا انتقاد شخصاً يمتدح آخر يصفونه بأنه من تلك العائلة، بيت فستق.

مع تقدم الزمن نسي الناس ما ذكره لنا الأجداد من قصص وأحداث وبقي المثل خالداً في أذهان السوريين، وصار يستخدم اليوم للسخرية من المادحين عموماً وللأقارب بشكل خاص .

ختاما ويبقى للفستق في طعمه وقصصه نكهة من عالم آخر .

بيت فستق بدأت بعائلة وانتهت بأروع الأمثال

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً