محليات

“شؤون الحرمين” تؤكد استعدادها لاستقبال المعتمرين بدءاً من الغد وفق الإجراءات الاحترازية

أكد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، الدكتور سعد بن محمد المحيميد، اليوم السبت، جاهزية المسجد الحرام لاستقبال المعتمرين والمصلين، بدءا من يوم الغد 15 ذي الحجة.

وأوضح أنه تم تسخير كامل القوى البشرية والآلية للرئاسة بجميع وكالاتها، من أجل استقبال المعتمرين والمصلين بكامل الطاقة الاستيعابية، وذلك بناءً على توجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس.

وذكر أن جميع المصليات والمسارات تحقق الإجراءات الاحترازية، والتي تضمن عدم التقارب بين المصلين أثناء الدخول والخروج أو خلال أداء العمرة والصلاة، مشيرًا إلى أن جميع المداخل تم تزويدها بأجهزة قياس درجات الحرارة، بالإضافة إلى نقاط الفرز التي خُصص لها كوادر بشرية مؤهلة ومدربة لتطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأبان أن الرئاسة عملت على تركيب وتجهيز مسارات مخصصة لأفواج المعتمرين، بما يضمن تحقيق التباعد الجسدي بين الطائفين، بالإضافة إلى تخصيص أبواب محددة لكل فوج للدخول والخروج لضمان منع حدوث أي تكدس أو تزاحم.

وأشار إلى أنه جرى التأكد من سلامة جميع منسوبي الرئاسة، والاستعداد لتدشين جميع الخطط والبرامج لجميع الوكالات التابعة لها، والتي تتوافق مع جميع الإجراءات الاحترازية وتطلعات ولاة الأمر، مؤكدًا أن جميع أعمال رئاسة شؤون الحرمين تتم وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً