منوعات

دراسة: زيادة الفترة الزمنية بين جرعتي لقاح “فايزر” يعطي مناعة أطول

كشفت دراسة حديثة، أن اتساع الفارق الزمني بين جرعتي لقاح “فايزر” المضاد لفيروس “كورونا”، يمنح مناعة أطول مقارنة بالفترة الزمنية الأقصر .

وأوضحت الدراسة أن وجود فارق زمني يبلغ 8 أسابيع بين تلقي الجرعتين من اللقاح كان بمثابة “نقطة إيجابية” ضد متغير “دلتا” الأسرع انتشارًا، مشيرة إلى أن الأجسام المضادة لا تستمر طويلًا بعد الحصول على الجرعة الأولى، في حين أنه بعد تلقي جرعتين كانت الأجسام المضادة أعلى مرتين .

وأشارت الدراسة التي تقودها جامعة أكسفورد في بريطانيا، إلى أنه بالرغم من أن هناك حاجة لجرعة ثانية من اللقاح لتوفير الحماية الكاملة ضد متغير “دلتا” فإن تأجيل هذه الجرعة يوفر مناعة أكثر استمرارية .

وكانت بريطانيا قد أعلنت في ديسمبر الماضي، تمديد الفترة الزمنية الفاصلة بين جرعتي اللقاح إلى 12 أسبوعًا، قبل أن تقلصها لاحقًا إلى 8 أسابيع .

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً