محليات

“بلدية صامطة” تستنفر طاقتها لمواجهة الأمطار وإصلاح وردم المستنقعات والحُفر

نفّذت بلدية محافظة صامطة، ممثلة بإدارة الخدمات وفِرق الكوارث والأزمات والطوارئ، أعمال سحب وإزالة لتجمعات وآثار مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت على المحافظة وقراها خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، وذلك بمتابعة مباشرة ودقيقة من رئيس البلدية المكلف عبده بن محمد نجمي.

وأوضح “نجمي” أن المحافظة شهدت هطول كميات كبيرة من الأمطار، استمرت ساعات متواصلة، لافتًا إلى أن البلدية كانت على أهبة الاستعداد منذ ورود التنبيهات، مضيفًا بأن البلدية استنفرت طاقاتها البشرية كافة من مراقبين ومشرفين متخصصين في رصد مواقع تجمعات مياه الأمطار وآثارها.
وأضاف “النجمي” بأن الفريق الميداني مجهز بالكوادر الفنية والمهنية لتلك الأمور والمعدات لاتخاذ اللازم في هذه المواقف حيث بلغت المعدات المشاركة في الميدان 23 معدة وآلية، عملت ومازالت تعمل على صيانة وإزالة الآثار التي خلفتها مياه الامطار والتجمعات التي سببتها في بعض المواقع وفي أحياء وطرقات المحافظة وقراها.
وأكد “النجمي” أن الفريق المراقب، بلغ عددهم 44 عاملاً ومراقبًا، يسعى جاهدًا بعون الله وتوفيقه لتسهيل الحركة في شوارع وطرقات المحافظة بعد سحب كميات المياه الكبيرة التي تجمعت في الشوارع والطرقات، اظافة الي إصلاح الشوارع التي تأثرت بالموجة المطرية.
وأشار “النجمي” إلى أن البلدية استعدت بشكل كامل للتعامل مع البلاغات الواردة والحالات الطارئة والمتوقعة وفقًا لتقارير الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة التي ترد، وتنبه بهطول أمطار الخير والبركة الغزيرة على منطقة جازان عمومًا، ومحافظة صامطة على وجه الخصوص؛ بهدف مباشرة الآثار كافة الناتجة من الأمطار الغزيرة، وذلك على رقم البلاغات 940.

"بلدية صامطة" تستنفر طاقتها لمواجهة الأمطار وإصلاح وردم المستنقعات والحُفر

"بلدية صامطة" تستنفر طاقتها لمواجهة الأمطار وإصلاح وردم المستنقعات والحُفر

"بلدية صامطة" تستنفر طاقتها لمواجهة الأمطار وإصلاح وردم المستنقعات والحُفر

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً