إسلاميات

فضل صلاة الظهر و أهميتها

ما هي الصلاة

يتسائل الكثير عن فضل صلاة الظهر ولاكن ما هو فضل الصلاة في العموم ؟ تبقى الصلاة الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة ، خلفأن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله .بنى  الإسلام على خمسة أسس: شهادتان ، صلاة ، صيام رمضان ، حج إلى بيت الله.ه ودفع الزكاة. الصلاة والتى تعتبر الركن  الاساسي في الإسلام ، لكونها عماد الدين ، فعلى سبيل المثال ، تقوم عبادة الصيام عليها ومرتبطة بها. وكما قال  النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “(رأسُ الأمرِ الإسلامُ، وعمودُه الصلاةُ، وذروةُ سَنامِه الجهادُ :  وذلك لتميز مكانتها ، فقد أُلحقت به من. فوق السموات السبع ليلة الاسراء والمعراج. صلى الله عليه وسلم ويمكنك معرفة المزيد عن فضل صلاة الظهر في هذا المقال عبر موقع البوابة.

معنى صلاة الظهر

صلاة الظهر ، هي إحدى الصلوات الخمس المفروضة. إنها صلاة في الإسلام يجب أداؤها 4 ركعات في اليوم.

  • صلاة الظهر في اللغة الظهيرة هي اللحظة التي تغرب فيها الشمس ، منتصف النهار ، الساعة التي تختفي فيها الظلال.
  • صلاة الظهر في الاصطلاح عند الفقهاء ، فهي أداء الصلاة في وقتها. وقتها المحدد هو صلاة منتصف النهار. يبدأ وقته بالضبط عندما تصل الشمس إلى ذروتها. وينتهي وقته المحدد بظل كل شيء يتساوى معه. وهي إحدى الفرائض الخمس. إنها صلاة سرية تتكون من أربع ركعات في نفس الوقت كل يوم (ما عدا يوم الجمعة) فتكون اسمها صلاة الجمعة.

كيفية أداء صلاة الظهر

صلاة الظهر صلاة سرية. وهي تتكون من أربع ركعات ، وفيها سنّة قبلها وبعدها. صلاة الظهر كباقي صلاة الأربع ركعات من حيث أن المسلم يبدأ بأداؤها بعد أداء شروط الصلاة التي تسبقها ، كالوضوء والتطهير من الأحداث الصغيرة والكبيرة ، ومواجهةاتجاه القبلة.ثم نقول دعاء الاستفتاح  حيث كان الرسول صلى الله علية وسلم يبدا صلاته بهذا الدعاء( سبحانكَ اللهمَّ وبحمدِكَ تباركَ اسمُكَ وتعالَى جدُّكَ ولا إلهَ غيرُك)   ثلاث مرات ،  ثم يقرا الفاتحة وسورة قصيرة ثم  يسجد  ثم يقوم من سجوده و يكون السجود  سجدتان. وبعد السجدة الأولى يمجد الله عز وجل ثلاث مرات. قبل السجدة الثانية وبعدها يحمد الله تعالى بقدر ما يشاء.

يتكرر هذا في الركعة الثانية دون دعاء الفتح ، ويتكرر أيضا في الركعتين الثالثة والرابعة ، ويجلس في الركعة الثانية للتشهد ، وفيها الرسول صلى الله عليه وسلم. قال صلى الله عليه وسلم: قولوا( التَّحِيَّاتُ للهِ، والصلَواتُ والطَّيِّباتُ، السلامُ عليك أيُّها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه، السلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحينَ، أشهَدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وأشهَدُ أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه، فإنَّكم إذا فعَلتُم ذلك، فقد سلَّمتُم على كلِّ عبدٍ للهِ صالحٍ، في السماءِ والأرضِ)

وفي الركعة الرابعة يجلس المصلي ويكرر التشهد الذي ذكره في آخر الركعة الثانية ثم يتبعه بالصلاة الإبراهيمية كما قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم. له ، لقول العابد: اللَّهمَّ صلِّ على محمَّدٍ وعلى آلِ محمَّدٍ كما صلَّيْتَ على سيِّدِنا إبراهيمَ وآلِ سيِّدِنا إبراهيمَ إنَّك حميدٌ مجيدٌ وبارِكْ على محمَّدٍ وعلى آلِ محمَّدٍ كما بارَكْتَ على إبراهيمَ وآلِ إبراهيمَ إنَّك حميدٌ مجيد)

سنة صلاة الظهر

صلاة الظهر لها سنتان ، سنه تسبقها وهى  ركعتان وسنة تلحقها وهى ركعتين أيضًا ، والسنة القبلية يمكن أن تكون أربع ركعات بدل من اثنتين  ، والسنة اللاحقة لها أيضًا أربع ركعات بدل من اثنتين . حيث قال صلى الله عليه وسلم: (كان لا يدع أربعاً قبل الظهر وركعتين قبل الغداة)

أهمية الصلاة في وقتها

صلاة الظهر لها أهمية قصوى في أدائها في وقتها ، وتتجلى هذه الأهمية في عدد من النقاط ، وفيما يلي بيانها:

  1. قال النبي صلى الله عليه وسلم: “(جعلت قرّة عيني في الصلاة ) دلالة على رفعة منزلة الصلاة وعلو شانها.
  2. الصلاة في موعدها من أعظم الطرق لتقوية علاقتنا مع الله تعالى ، وهي أحسن الأعمال إلى الله.
  3. معتبرا أن الصلاة عندما تؤدى في الوقت المخصص لها تؤثر على طريقة تأديب المسلم وتثقيفه بالأخلاق وتساعد المسلمين على أداء حقوق الآخرين في الوقت المناسب.
  4. إن التغيرات البيولوجية التي تحدث للمسلم في أوقات النهار والليل واضحة. في وقت الظهيرة ، يكون الشخص في ذروة نشاطه ، لذا فإن الصلاة تهدئ الروح وتحد من شدة نشاطه البدني.
  5. من الضروري أن ندرك أن الصلاة سبب من أسباب الثبات والبركات.
  6. فالصلاة بحسن صحتها وسيلة لتقوية الرابطة بين العبد وربه ، ومغفرة عن الذنوب ، كما روى النبي صلى الله عليه وسلم: “(أرأيتُم لو أن نهرًا بباب أحدِكم، يغتسل فيه كلَّ يوم خمسًا، ما تقول: ذلك يبقي من دَرَنه. قالوا: لا يُبقي من درنِه شيئًا، قال: فذلك مثلُ الصلواتِ الخمسِ، يمحو اللهُ بها الخطايا )
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً