كُتاب البوابة

من المسؤول عن فشل المشاركة النسائية الرياضية السعودية في الأولمبياد طوكيو٢٠٢١؟

في البداية علينا أن نعترف أن ‏ الانتقال للأولمبياد يكون بتحقيق مراكز متقدمه بـبطولات :أولا محلية، ومن ثم عربيه، ومن ثم آسيوية إلى العالميه المفتوحه ومنها الأولمبياد.

‏وهذا مع تواجد فريق قوي و تدريب عالي و استقطاب لمعلمين دوليين و نشر ثقافة الرياضات في البلد بدعم المستثمرين فيها و غيره .اليوم نسمع أخبار اللاعبات السعوديات بنتائج ليست تسعد أي أحد فينا .

أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو ‘تهاني القحطاني’ مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الاقصائي لمسابقة الجودو‏السعودية تهاني تخسر أمام الإسرائيلية هيرشوكو راز في منافسات الجودو (11-0)، وتودع أولمبياد طوكيو .

البعض علق أنها مشاركة تسود الوجه والبعض افتخر بشرف المحاولة.

أماعن العداءة السعوديةياسمين الدباغ فلقد ودعت أولومبياد طوكيو في منافسات قوى الألعاب بعد أن حصلت على المركز الأخير في اللعبة .

وغيرهن من المشاركات السعوديات تداعت أخبارهن بخروجهن من المنافسات وتعرضن لتنمر البعض وتشجيع البعض ،أحزننا الأمر كثيراوتساءلنا هل السبب سوء الإعداد،و سوء التحضير أم أن الإختبارات في كل شيءلم ترتق للطموحات أم أنها تجربة جديدة لاخبرة فيها فماهو الخلل؟

صحيح أن المنافسات الرياضية تشهد حالات مد و جزر، و لكن التنافس الأعمى في النهاية ليس هو المقياس الذي سيساعد على المشاركة الصحيحة .

من المسؤول عن فشل المشاركة النسائية الرياضية السعودية في الأولمبياد طوكيو٢٠٢١؟

من المسؤول عن فشل المشاركة النسائية الرياضية السعودية في الأولمبياد طوكيو٢٠٢١؟

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً