إسلاميات

كيفية الصلاة على الميت وفضلها

اكلة فى دقيقتين

كيفية الصلاة على الميت

للصّلاةِ على الميِّتِ فضلا عظيماً قد ذكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهو قيراط، والقيراط مِثلُ جبلِ أُحدٍ، فلابد من معرفة كيفية الصلاة على الميت لما لها من الفضل العظيم والفرج الكبير عند الله.

فضل الصلاة على الميت

من صلّى على المّيت وبقي حتى الدّفن فله من الأجر قيراطان، والصّلاة على المّيتِ فيها التمنّي والدُّعاء للميِّتِ بالرحمةِ، والشفاعة، والتثبيت عند السؤال، ولذلك وجب على كل مسلم معرفة كيفية الصلاة على الميت وسوف نقدم في موقع البوابة طريقه وفضل الصلاة.

مقدارُ أجر الصلاةِ على الميت

فيما أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله-في صحيحه عن أبي هريرة -رضي الله عنه-قال: (مَنِ اتَّبَعَ جَنَازَةَ مُسْلِمٍ، إيمَانًا واحْتِسَابًا، وكانَ معهُ حتَّى يُصَلَّى عَلَيْهَا ويَفْرُغَ مِن دَفْنِهَا، فإنَّه يَرْجِعُ مِنَ الأجْرِ بقِيرَاطَيْنِ، كُلُّ قِيرَاطٍ مِثْلُ أُحُدٍ، ومَن صَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ رَجَعَ قَبْلَ أنْ تُدْفَنَ، فإنَّه يَرْجِعُ بقِيرَاطٍ)،

كما بين المُفسرون القيراط بأنّه مقدارٌ معلومٌ من الأجرِ من عند الله -تعالى-شُبّه بجبلِ أُحد.

حكم الصلاة على الميت

صلاة الجنازة أو الصّلاة على الميِّتِ هي حقٌّ من حقوقه، لذلك هي فرض كفاية على المسلمين، فإذا أدّاها جماعةٌ منهم سقطت عن باقي المسلمين.

قد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أن: (رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يُؤْتَى بالرَّجُلِ المُتَوَفَّى عليه الدَّيْنُ، فَيَسْأَلُ: هلْ تَرَكَ لِدَيْنِهِ فَضْلًا؟ فإنْ حُدِّثَ أنَّه تَرَكَ وفَاءً صَلَّى، وإلَّا قالَ لِلْمُسْلِمِينَ: صَلُّوا علَى صَاحِبِكُمْ فَلَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عليه الفُتُوحَ، قالَ: أنَا أوْلَى بالمُؤْمِنِينَ مِن أنْفُسِهِمْ، فمَن تُوُفِّيَ مِنَ المُؤْمِنِينَ فَتَرَكَ دَيْنًا فَعَلَيَّ قَضَاؤُهُ، ومَن تَرَكَ مَالًا فَلِوَرَثَتِهِ).

 الحكمة من مشروعية الصلاة على الميت

شرع الله تعالى الصلاة على الميِّت لحكمٍ عدّة بيانها فيما يأتي: الشفاعة للميِّت استناداً للحديث الذي رواه ابن عباس -رضي الله عنه-قال: (إنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-يقولُ: ما مِن رَجُلٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ، فَيَقُومُ علَى جَنَازَتِهِ أَرْبَعُونَ رَجُلًا، لا يُشْرِكُونَ باللَّهِ شيئًا، إلَّا شَفَّعَهُمُ اللَّهُ فِيهِ).

شُرعت الصلاة على الميِّت للدعاء له، وقد روى عوف بن مالك الأشجعي -رضي الله عنه-ما يُقال في دعاء الصلاة على الميِّت، فيقول: (صَلَّى رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-علَى جِنَازَةٍ، فَحَفِظْتُ مِن دُعَائِهِ.

يقول اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له، وَارْحَمْهُ، وَعَافِهِ، وَاعْفُ عنْه، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بالمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِن عَذَابِ القَبْرِ، أَوْ مِن عَذَابِ النَّارِ، قالَ: حتَّى تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ أَنَا ذلكَ المَيِّتَ).

صفة الصلاة على الميت

الصلاة على الميِّت تكون في المسجد، ومن المستحب أن يكون عدد المصلين كثر؛ ويدعو للميت أكبر عددٍ من النّاس، وكيفية الصلاة على الميت وصفة الصلاة على الميت بالترتيب كما يأتي:

  • الطّهارة: فلا تُقبل الصلوات إلا بطهارة، لقول ابن عمر -رضي الله عنه-: (إنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ: لا تُقْبَلُ صَلاةٌ بغيرِ طُهُورٍ).
  • استقبال القبلة: استناداً لما نقله سمرة بن جندب -رضي الله عنه-: (صَلَّيْتُ وَرَاءَ رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-علَى امْرَأَةٍ مَاتَتْ في نِفَاسِهَا، فَقَامَ عَلَيْهَا رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-في الصَّلَاةِ وَسَطَهَا.
  • اصطفاف المُصلِّين وراء الإمام، فقد ورد: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- صَلَّى علَى النَّجَاشِيِّ، فَكُنْتُ في الصَّفِّ الثَّانِي أَوِ الثَّالِثِ).

كيفية الصلاة على الميت

  • تكبيرة الإحرام: بعد معرفة كيفية الصلاة على الميت فيبدأ المُصلِّي بتكبيرة الإحرام ناوياً صلاة الجنازة رافعاً يديه عند أُذنيه، ثم يضع يده اليُمنى على اليُسرى على صدره.
  • تتكون صلاة الجنازة من أربعِ تكبيراتٍ
  • وقد تكون أحياناً خمس أو ست أو سبع أو تسع تكبيرات إن كان الميت من أهلِ التأثيرِ، والعلمِ، والصلاحِ، والفضلِ.
  • الاستعاذة من الشيطان الرجيم، والبسملة، وقراءة سورة الفاتحة سراً دون قراءة دعاء الاستفتاح.
  • فقد روى أبو أمامة بن سهل بن حنيف أنّ: (السُّنَّةُ في الصَّلاةِ علَى الجَنازةِ أن يقرأَ في التَّكبيرةِ الأولى بأمِّ القرآنِ مُخافتةً ثمَّ يُكَبِّرَ ثلاثًا، والتَّسليمُ عندَ الآخرةِ).
  • ويجوز قراءة سورة قصيرة بعد الفاتحة لِما نُقل عن طلحة بن عبد الله بن عوف.
  • التكبيرة الثانية: وهنا في كيفية الصلاة على الميت فيُكبِّر المُصلّي التكبيرة الثانية رافعاً يديه، إذ ثبت أن ابن عباس وابن عمر -رضي الله عنهما- أنّهما كانا يرفعان أيديهما في كل تكبيرة.
  • كما نقل الإمام البخاري وابن باز -رحمهم الله، يقول بعد التكبيرة الثانية الصلاة الإبراهيمية كما في التشهّد الأخير في الصلوات.
  • التكبيرة الثالثة: في كيفية الصلاة على الميت يُكبّر المُصلّي التكبيرة الثالثة رافعاً يديه، ويدعو للميت بأدعيةٍ عدة؛ منها: (اللهمَّ اغفرْ لحَيِّنا وميِّتِنا وشاهدِنا وغائِبنا وصغيرِنا وكبيرِنا وذكرِنا وأنثانا).
  • ودعاء: (اللَّهُمَّ اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عنْه، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بالمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ.
  • اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذِمَّتِك وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ، وعذابِ النَّارِ، وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ.
  • وإن كان الميت طفلاً صغيراً فيُدعى له بقول: (اللهمَّ اجعلْهُ لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا).
  • التكبيرة الرابعة: كما علمنا في كيفية الصلاة على الميت يُكّبر المُصلّي التكبيرة الرابعة برفع يده ويُسلِّم عن يمينه فقط، ولا بأس لو سلّم عن يساره أيضاً.

إقرأ أيضًا: كيفية صلاة الحاجة

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam