أخبار عربية و عالمية

“عبير الشاوي”: لا نبالغ إن قلنا إن المرأة الإماراتية اليوم بل منذ وقت مبكر تعيش عصراً ذهبياً وتحتل مكانة مرموقة

نحتفل في دولة الإمارات في الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام بيوم المرأة الإماراتية، ونستذكر في هذه المناسبة الوطنية المجيدة أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، فسموها التي أطلقت هذا اليوم ليكون عنوان الفرح والأمل والعمل بما يليق بسمعة ومكانة المرأة الإماراتية، ونجدها مناسبة لنرفع لأم الإمارات أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الخالدة. كما نتقدم لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالتهنئة والتبريكات، تقديراً لدورها وجهودها الريادية المتواصلة في دعم المرأة.

وفي هذا اليوم المجيد، نتقدم للمرأة الإماراتية في مختلف مواقع العمل والإنتاج والحياة بأطيب التمنيات والتبريكات والتقدير لما أنجزته في مسيرتها، مسيرة النهضة والتقدم والإبداع، فهي الأم والأخت والزوجة والمربية والعاملة في مختلف المواقع القيادية والعملية، حيث حققت نجاحات لافتة ومميزة.

لا نبالغ إن قلنا إن المرأة الإماراتية اليوم، بل منذ وقت مبكر تعيش عصراً ذهبياً، وتحتل مكانة مرموقة، وقد وصلت إليها بفضل جهدها ومثابرتها وجديتها، في ظل قوانين تشجع المرأة وتدعمها، وتوفر لها بيئة عملية حيوية عنوانها التميز والابتكار والعمل الجاد، فقد حرصت القيادة الرشيدة منذ عهد باني ومؤسس الدولة، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما زالت حتى اليوم متواصلة ومستمرة مع القيادة الرشيدة، على دعم المرأة بلا حدود وتوفير بيئة محفزة ومشجعة، وقد أكدت المرأة حضورها ودورها الحيوي الفعال ووصلت إلى مكانة مرموقة تستحقها وتليق بها.

في يوم المرأة الإماراتية نجدد عهد الولاء والانتماء لقيادتنا الرشيدة التي تقدم لنا دوماً كل الدعم من أجل المزيد من التقدم والازدهار والنهضة. ونوجه التحية والتقدير لكل العاملات في إذاعة الشارقة، ونهنئ المرأة الإماراتية الحاضرة في كل موقع، فهي مصدر فخر واعتزاز لدى القيادة والأسرة والمجتمع.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً