الصحة والجمال

تعرف على ما هي فوائد التمر ؟

اكلة فى دقيقتين

ما هي فوائد التمر

هناك الكثير من الأشخاص يتساءلون عن ما هي فوائد التمر، وعندما نتكلم على التمر نقول بأنه من أكثر المصادر الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد في تقليل خطر الاصابة بالإمساك.

كما انه يحتوي أيضاً على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة، مثل الكاروتينات وحمض الفينول والفلافونويد والتي تساعد في تقليل مخاطر الاصابة ببعض الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى ذلك يعتبر التمر مصدراً غنياً بالبوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم وغيرها من الفيتامينات الأخرى.

ما هي أهم الدراسات والأبحاث التي أجريت حول فوائد التمر؟

هناك دراسات وأبحاث علمية أجريت على التمر وفوائده، ويمكن معرفة هذه الدراسات والأبحاث عبر موقعنا البوابة، والتي قد نشرتها مجلة الأيورفيدا للِطب التكاملي عام 2015، ونذكر منها التالي:

والتي أجريت على الفئران وقد اثبتت أن المكملات الغذائية من ثمار التمر يمكن أن يكون لها تأثير مفيد في الحد من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر أو تأخير ظهور المرض أو إبطاء تقدمه لدى الشخص المصاب به.

وأشارت الدراسات التي نُشرت في مجلة Carbohydrate Polymers في عام 2005 إلى أن مركب الغلوكان الموجود في التمور له نشاط قوي مضاد للأورام ولكن هذه الدراسات أولية ولم يثبت ذلك على البشر.

أظهرت دراسة أولية نُشرت في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية في عام 2009 أن استهلاك التمر، وخاصة الصنف الحلاوي الذي يتناوله الأصحاء يمكن أن يؤثر على مستويات الدهون الثلاثية في الدم والإجهاد التأكسدي، ولكن ما زالت الدراسات قائمة للتأكيد على هذا الأمر.

واظهرت الدراسات التي نشرت أيضاً في مجلة Food & Function في عام 2005 والتي أجريت على الفئران إلى أن تناول الرمان مع ثمار التمر والبذور له تأثير مضاد لتصلب الشرايين، حيث أنه يساعد في تقليل مستوى الدهون المؤكسدة في الشريان الأورطي ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم والإجهاد التأكسدي بشكل أكثر من تناول التمر وحده أو تناول الرمان وحده.

كما أشارت الدراسات التي نُشرت في مجلة Althea Medical Journal في عام 2015 والتي أجريت أيضاً على الفئران أن تناول التمر يمكن أن يحسن حركة الحيوانات المنوية وشكلها في الفئران المصابة بالعقم بسبب التعرض للباراسيتامول، ولكنه لم يُحدث أي تغير في تركيز الحيوانات المنوية.

ما هي فوائد تناول التمر في فترة الحمل والولادة ؟

بعد الإجابة فيما سبق على سؤال ما هي فوائد التمر، الان نتعرف على أهم الدراسات التي نشرتها مجلة أمراض النساء والتوليد في عام 2011 بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن استهلاك التمر في الأسابيع الأربعة الأخيرة من الحمل قد يقلل من الحاجة إلى استخدام الطلق الاصطناعي، لأنه يعزز المخاض بشكل كبير.

ولقد اثبتت التجارب العملية ان النساء التي يتناولن 6 تمرات يومياً يرتفع لديهن متوسط توسيع عنق الرحم ونسبة الأغشية السليمة وأن حوالي 96٪ منهن خضعن لولادة طبيعية نتيجة تناول التمر.

كل هذا بفضل الفائدة التي يحتوي عليها التمر من المركبات التي ترتبط بمستقبلات الأوكسيتوسين، والتي لها تأثير مشابه لتأثير الأوكسيتوسين في الجسم وهذا الهرمون الذي يسبب تقلصات المخاض أثناء الولادة، كما أنه مصدر للسكريات الطبيعية والسعرات الحرارية التي تحتاج إليها المرأة لرفع مستويات الطاقة عندها أثناء الولادة، بالإضافة إلى مركبات التانين التي ثبت أنها تساعد في تسهيل تقلصات الولادة.

هل يوجد أضرار للتٓمر ؟

بعد معرفه الإجابة على سؤال ما هي فوائد التمر، وكما أن للتمر فوائد كثيرة، فمن المؤكد انه يوجد له اضرار ايضاً، ولهذا يمكن معرفة الأضرار التي يسببها التمر في الآتي:

درجة سلامة التمر غالبًا تكون آمنة لمعظم الاشخاص، ولكن عند تناولها بكميات معتدلة واستخدامها في الطعام، ولا توجد معلومات كافية حول سلامة استهلاكها وآثارها الجانبية المحتملة عند استخدامها بكميات كبيرة إلا في حالة استخدامه كدواء أو تناوله بكميات معتدلة أثناء الحمل والرضاعة.

ومع ذلك لا توجد هناك أي معلومات كافية حول سلامة تناوله بكميات كثيرة خلال هذه الفترة على وجه الخصوص، ولذلك ينصح بتجنب تناوله بكميات كبيرة.

هل هناك محاذير في استخدام التمر؟

بعد توضيح ما هي فوائد التمر لابد أن نعرف ما هي محاذير تناوله بكثرة، حيث أن التمر يحتوي على نسبة عالية جدًا من السكريات، ولذلك يجب على الأشخاص الذين يحاولون ضبط مستوى السكر في الدم الانتباه إلى الكمية الإجمالية عند تناول التمر حتى لا يكون سبب في ارتفاع السكر، والجدير بالذكر، أن تناول التمر باعتدال لا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر.

وأثبتت الدراسات التي نشرت في مجلة التغذية في عام 2011، والتي أجريت على عينة صغيرة من المشاركين الذين يعانون من مرض السكري، إلى أن التمر من الأطعمة التي تعمل على ضبط مؤشر نسبة السكر في الدم، ولكن الإكثار من تناوله قد يؤدي إلى ارتفاع ملحوظ في السكر مما يترتب عليه حدوث أضرار لا بأس بها على المريض.

ما هو الفرق بين التمر والرطب ؟

الرطب هي ثمار نخيل التمر الطازجة، والتي تجفف لإنتاج التمر، حيث يمر التمر بخمس مراحل من الاتزان والنضج، وهي مرحلة حبوب اللقاح والشمري والخلال والرطب والتمر وتعتبر الثمار الناتجة عن المراحل الثلاث الأخيرة من النضج هي ثمار صالحة للأكل، وتعتبر التمور من أكثر الأنواع توافرًا واستهلاكًا حول العالم.

الرطب له لون بني جزئيًا أو كليًا، ويتميز بقوامه الناعم العُصاري، حيث يتراوح محتواها من الرطوبة ما بين 30٪ إلى 35٪ وهو قابل للتلف، أما بالنسبة للتمور فهي لا يوجد بها رطوبة نتيجة عملية التجفيف والتي تصل إلى أقل من 10٪ إلى 25٪، ويتراوح قوامها من لينة إلى صلبة، وتتميز التمور بأنها يمكن الحفاظ عليها لفترة طويلة دون أن تتعرض للتلف.

إقرأ أيضًا: نواة التمر.. غذاء مفيد و”دواء سحري” في رمضان

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam