أخبار عربية و عالمية

“ملعقة صدئة” كلمة السر .. حكاية هروب الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي

تواصل الاستنفار الأمني والسياسي الإسرائيلي، منذ ساعات الصباح الباكر، إثر هروب ستة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع، الذي يعتبر شديد التحصين.

ويقول مسؤول كبير في الشرطة الإسرائيلية إن “السجناء الستة كانوا يقضون أحكاما بالمؤبد، لمشاركتهم في هجمات أوقعت قتلى إسرائيليين”، وفق ما نقلته تقارير إسرائيلية.

وعن كيفية حدوث هذا “الهروب الهوليودي”، قال المسؤول الكبير لصحيفة “جيروزاليم بوست”، إن الفلسطينيين الستة تمكنوا من الفرار عبر نفق حفروه تحت أرضية حمام زنزانتهم على مدار شهرين على الأقل.

أما عن أدوات الحفر، أفاد المسؤول بأن الأسرى الذين تشاركوا زنزانة واحدة، استخدموا ملعقة صدئة أخفوها خلف ملصق، لحفر النفق.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي، جرى اكتشاف الهروب الذي بدأ الساعة 3:30 فجرا، عندما رأى مزارع إسرائيلي السجناء الستة يركضون في حقله، وأبلغ الشرطة، لكن هناك رواية أخرى، تقول إن سائق سيارة أجرة محلي رصد السجناء الستة في محطة وقود بالقرب من السجن واتصل بالشرطة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً