غير مصنف

المخدرات وأثرها على الفرد والمجتمع

اكلة فى دقيقتين

تعد المخدرات من السموم الخطيرة التي تستخدم لأغراض غير مشروعة من القرن الماضي وحتى يومنا هذا خاصة لفئة الشباب ، وقد شغلت مشكلة المخدرات المجتمعات في العالم أجمع، لما لها من أثار مدمرة على الفرد والمجتمع في مجالات عدة (نفسية واجتماعية واقتصادية )، وقد أصبحت تؤرق جميع المهتمــــــــين في المجتمع كالقيادات الأمنـية التي لهـــا تماس مباشر مع مثل هذه الجريــــــــــمة الخطــــيرة، وكذلك علماء الاجتمــــــــاع وعلماء النفس ورجـــــــال الدين، وذلك من أجـــــــل احــــتوائها ومحاصرتها والحد من مخاطرها.

ولا ريب أن قضية الاتجار غير المشروع بالمخدارت والمؤثرات العقلية أحد الملفات الأمنية التي لا يخلو منها أي مؤتمر أو ندوة أو ملتقى دولي باعتبارها إحدى المشاكل الدولية التي أصبحت في العقدين الأخيرين تقلق السلم والأمن العالميين.
ومما لا شك فيه أن مدمن المخدرات تعترضه مشاكل جسيمة، وأضرارها لا تمسه من الجانب الصحي فقط بل تمتد آثارها إلى النفسي والعقلي،،
تمتد أضرار إدمان المخدرات إلى الضرر النفسي والعقلي لمتعاطيها، وقد يؤدي الإفراط في تعاطي المخدرات إلى حدوث أمراض نفسية مزمنة واضطرابات عقلية إن لم يتم تدارك الأمر. ومن أمثلة الأضرار النفسية والعقلية للمخدرات:

– حدوث تغيير في تركيبة المخ بالإضافة إلى حدوث خلل في الطريقة التي يعمل بها.
– ظهور العديد من السلوكيات السلبية على متعاطي المخدرات مثل سرعة الاضطراب والشعور الدائم بالقلق.
– صعوبة التوقف عن إدمان المخدرات بصورة منفردة.
– إذا تمادى المدمن في تعاطي المخدرات وامتنع عن العلاج فقد يصل إلى مرحلة اللّاعودة.

أما من الناحية الاقتصادية فتتمثل أضرار متعاطي المخدرات أنه يصل إلى أن يجعل المخدر أولى الأولويات وهذا ما يؤثر على حالته المادية..

وأخيرًا وهو ما يؤرق العوائل والمجتمعات المحافظة وصول المدمن إلى السلوك العدواني تجاه الآخرين، وتجاه أهل بيته وعائلته وهو ما يسببه المخدر ويجعل متعاطيه يخسر علاقاته الاجتماعية قريبة كانت أم بعيدة .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam