منوعات

لتفادي الضرر.. ماهي الكمية التي يحتاجها الجسم من الخبز يوميًا؟

يعد الخبز من الأطعمة المهمة والأساسية للكثير من الأشخاص، ولكن دون الإفراط في تناوله، لذا يجب معرفة الكمية اليومية الموصى بها للرجال والنساء والأطفال، والتي لن تضر بالصحة ولن تؤدي للسمنة.

وذكرت خبيرة التغذية الروسية ناتاليا كروغلوفا أنه في المتوسط، للرجل حوالي 150-200 جرام من الخبز، وللنساء حوالي 100-150 جرامًا، وبالنسبة للأطفال، هناك قاعدة مختلفة حسب العمر، ولكن في المتوسط حوالي 50-60 غرامًا من الخبز، أي سيكون هذا بضع قطع.

وأوضحت هذه هي المعايير للشخص العادي الذي لا يعاني من أمراض مزمنة خطيرة، مشيرة إلى أن هذا المنتج مصدر للكربوهيدرات وحتى الألياف الغذائية والفيتامينات، إذا اخترت الخبز من الدقيق الخشن، وفق ما نقل “سبوتنيك”.

وأضافت: “يمكن أن يكون الخبز في النظام الغذائي، فلا يوجد فيه شيء سيء أو رهيب، خاصة إذا كان خبز الحبوب الكاملة، المصنوع من الدقيق الخشن، من الدقيق المقشر، الذي يحتوي على الألياف الغذائية من الحبوب غير المكررة. يمكن أن يكون هذا الخبز في النظام الغذائي، إنه يحتوي على كربوهيدرات معقدة ضرورية كمصدر للطاقة وفيتامينات ب والمغنيسيوم.

يمكن أيضًا ترك الخبز الأبيض المصنوع من الدقيق الممتاز، في نظامك الغذائي، ولكن بعد ذلك تحتاج إلى حساب محتوى السعرات الحرارية اليومية، متابعة “فيما يتعلق بالخبز المصنوع من طحين عالي الجودة – الخبز الأبيض – فهو يحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات البسيطة، لذلك لا يستحق بالتأكيد تناوله كل يوم، بل وأكثر من ذلك مع كل وجبة. ومع ذلك، فإنه يستحق أن يكون في النظام الغذائي. السؤال هو أنك بحاجة إلى محاولة تناول المزيد من الحبوب الكاملة غير المكررة في النظام الغذائي”.

وقالت ناتاليا كروغلوفا إنه لا ينبغي لأحد أن يخاف من المكونات الكيميائية في تكوين مكونات الخبز، إذا تمت الإشارة إليها في نهاية المكونات، موضحة في بداية التكوين، يجب أن يكون هناك دقيق كامل أو مقشر. يجب أن يكون هذا الدقيق في المرتبة الأولى أو الثانية في قائمة المكونات. من المقبول وجود حبوب مختلفة في عدد المكونات، ربما رقائق من حبوب مختلفة. أما المحسنات الكيميائية فتوجد بكميات قليلة في الخبز ولا تلعب دوراً كبيراً في الصحة. لا داعي للخوف منها. وخلصت خبيرة التغذية إلى أن المواد الحافظة المستخدمة في جعل الخبز يدوم لفترة أطول لا تسبب مشاكل صحية.

وترى خبيرة التغذية كروغلوفا أن المعلومات التي تفيد بأن الخميرة ضارة بالصحة بشكل لا يصدق ليست أكثر من أسطورة وخدعة تسويقية من الخبازين، مشيرة إلى أنه لا يوجد دليل علمي يدعم مخاطر خميرة الخبز.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً