محليات

جامعة الطائف تصدر بيانًا حول «مصابة كورونا»: اتخذنا تدابير السلامة الضرورية

كشفت جامعة الطائف حقيقة ما يتم تداوله بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تحت وسم «مصابة كورونا جامعة الطائف».

وقالت جامعة الطائف، إنه في يوم الأحد 16 رجب 1442 هـ الموافق 28 فبراير 2021 حضرت إحدى طالبات كلية التربية قسم العلوم الرياضية إلى الجامعة ما بين الساعة 8-9 ص، لحضور نشاط مهاري.

وأشارت إلى أنه تم التأكد من قبل الأمن الجامعي عند بوابة الدخول من التزام الطالبة وجميع زميلاتها البالغ عددهن 20 طالبة بكافة الإجراءات الاحترازية، من «لبس الكمام، إبراز تطبيق توكلنا، قياس درجة الحرارة قبل الدخول».

وأكدت أنه في مساء يوم الخميس 20 رجب 1442 هـ الموافق 4 مارس 2021 م أبلغت الطالبة مسؤولة القسم بتأكد إصابتها بفيروس كورونا. وأشارت إلى أنه تم اتخاذ تدابير السلامة الضرورية وتم إبلاغ جميع المخالطين وعضوة هيئة التدريس الطالبات عبر التعلم الافتراضي «بلاك بورد» بعدم الحضور لمدة 14 يومًا.

وطالبت الجامعة المخالطين بإجراء الفحص المخبري للتأكد من سلامتهن وضرورة إبلاغ الجامعة بالتتيجة حال كانت إيجابية.

وأكدت الجامعة أنه حتى اللحظة لم يتم إبلاغها بأي نتيجة إيجابية، مشيرًا إلى عقد اجتماع بين الجهات ذات العلاقة من داخل وخارج الجامعة يوم الاثنين 24 رجب 1442 هـ، الموافق 8 مارس 2021م في مقر الجامعة وتم التأكد من التزام الجامعة بتطبيق الإجراءات الاحترازية كافة.

وطمأنت جامعة الطائف الجميع، مؤكدة التزامها بكافة التدابير والإجراءات الاحترازية لضمان سلامة كاقة منسوبيها وزوارها.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *