كُتاب البوابة

هوس الأنا

اكلة فى دقيقتين

جنون العظمة أحد الأمراض العقلية الخطيرة التي تصيب بعض الأشخاص فتجعلهم يبالغون في وصف أنفسهم بما يخالف الواقع والحقيقة ، وبدون أدنى شك أن المصاب بهذا المرض لديه خلل عقلي يجعله يشعر بقوة وعظمة غير عادية،
فالشخص المصاب بهذه الحالة يعتقد أنه يمتلك قدرات لا أحد يجيدها أو لا يستطيع القيام بها إلا هو ، أو أنه شخص مشهور ويحتل مكانة عالية في المجتمع وهو غير ذلك.
وكل مافي الأمر أن هذه الافكار وهمية ليس لها وجود في الحقيقة.
الأفراد المصابون بهذا المرض غير قادرين على تكوين علاقات حميمة مع الآخرين، كما يظهر عليهم أنهم يعيشون في ذواتهم وفي عالمهم الخيالي
ومن الملاحظ في زمننا هذا أن المصابون بهذا المرض كُثر ، وعلى سبيل المثال في مناسبات الزواج والمناسبات الخاصة دائماً مايأتون مبكراً يترنحون (بالبشوت) ليحتلوا موقعًا للجلوس على كرسي وسط المنصة أو في الأمام (بصدرالقاعة ) أو بالأحرى أمام أعين الكاميرات والفلاشات بالرغم من أنهم أقارب لأصحاب الدعوة.
مما يجعل أصحاب الدعوة في موقف لا يحسدون عليه أمام ضيوفهم وبالأخص كبار السن .
صدر المجلس ليس بموقع الكرسي بل بالشخص الذي يجلس عليه ، وليبحث الرجل العاقل عن مكانه في صدور الناس ومحبتهم له قبل أن يبحث عن الجلوس في صدور المجالس والمنصات وسباقه على الكراسي.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً