منوعات

الإعلام البريطاني حول لقاء “هاري” و”ميغان”: ما حصل أسوأ من أي توقع كان لدى العائلة الملكية

أثار لقاء الأمير “هاري” وزوجته “ميغان” مع “أوبرا وينفري” الإعلام البريطاني بشكل خاص والعالم، وتفاوتت ردود الأفعال بين الاستغراب والصدمة من التصريحات التي أدلت بها دوقة “ساكس”.

وعلّقت صحيفة “ذي تايمز”: ما حصل أسوأ من أي توقع كان لدى العائلة الملكية من هذه المقابلة”، فيما قالت صحيفة “ديلي تلغراف” أن العائلة الملكية بحاجة لسترة واقية الآن لتحمي نفسها من نتائج اللقاء، مضيفةً أن ميغان قد أطلقت قذائف لإغراق أسطول.

كما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” مقالة ذكر بها أن الأميرين “تشارلز” وأخاه الأصغر “هاري” قد أصابهما الحزن، إشارةً إلى قسوة العائلة الملكية البريطانية، في حين تعتقد صحيفة “ديلي إكسبرس” أن اللقاء قد يخدم مصالح هاري وميغان الخاصة في الولايات المتحدة حيث يعيشان حاليًا.

على صعيد آخر، حللّ الإعلامي “فؤاد عبد الرازق” ما جرى متوقعًا أن ما سيحدث في هذه المرحلة هو الصمت، إذ لا يتوقع من العائلة المالكة الرد باعتبار أن ميغان استثنت الملكة وزوجها أثناء حديثها.

يذكر أن اتهام ميغان للعائلة المالكة بالعنصرية تجاهها وابنها، إضافةً إلى التآمر عليها هو أكثر ما تردد صداه وأثار حالة من الاستياء، ويضيف “فؤاد” أنه قد يكون هنالك تحقيق مستتر بعيدًا عن الإعلام لاسيما وأن النظام البريطاني قد لا يتجاوز عن ذلك.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *