منوعات

نصائح لأولياء الأمور والمدارس لرعاية مرضى السكري من الأطفال

اكلة فى دقيقتين

وجهت هيئة الصحة العامة «وقاية»، عددا من النصائح والإرشادات والتوجيهات الهامة لأولياء الأمور والمدارس لرعاية مرضى السكري من الأطفال.

وشاركت «وقاية»، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع “تويتر”، صورة معلوماتية “إنفوجراف”، أوضحت من خلالها المسؤولية التي تقع على عاتق أولياء الأمور والمدارس في التعامل مع أطفال مرضى السكري.

نصائح لرعاية الأطفال مرضى السكري
وأوضحت هيئة الصحة العامة «وقاية»، أنه يقع على الأهل من أولياء أمور الأطفال المصابين بمرض السكري، عدد من المسؤوليات الهامة، تتمثل فيما يلي:

– توفير المعدات والأدوية اللازمة لتوفير خدمات الرعاية الصحية للطفل

– المراجعة الدورية لمراكز الرعاية الصحية لمتابعة حالة الطفل الصحية

– تعزيز ثقة طفل السكري بنفسه بأن الإصابة لا تعني أنه شخص غير طبيعي والتعامل بصورة طبيعية

– تثقيف طفل السكري بكيفية التحكم والتعايش مع الإصابة بالمرض بما يتناسب مع عمره ومستواه التعليمي ودرجة استيعابه.

– تواصل الوالدين مع الشخص المسؤول عن الطفل بالمدرسة وإيضاح الخطة العلاجية.

وبينّت هيئة «وقاية»، كذلك المسؤوليات والواجبات التي تقع على المدرسة ودورها في تقديم الرعاية الصحية والنفسية اللازمة في التعامل مع طفل السكري، ويتمثل في التالي:

– دعم طفل السكري في المدرسة

– ضمان مراقبة الطفل الذي يعاني من هبوط السكر في الدم وعدم تركه وحده

– توفير مكان آمن للطفل لتناول جرعة حقنة الأنسولين في المواعيد المحددة له

– السماح للطالب بشرب الماء واستخدام دورة المياه حسب الحاجة.

– ترتيب لقاء مع الاهل “أولياء أمور” الأطفال المصابين بداء السكري في بداية العام الدراسي لاستكمال خطة التحكم بالسكري.

مرض السكري
وأوضحت وزارة الصحة أن داء السكري عبارة عن داء مزمن يؤثر على طريقة استقبال خلايا الجسم للجلوكوز أو كمية الأنسولين التي يفرزها البنكرياس، ما يؤدي إلى حدوث ارتفاع أو انخفاض غير طبيعي في مستوى السكر بالدم.

ويحدث المرض عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للأنسولين الذي ينتجه، والأنسولين هو هرمون يضبط مستوى السكر في الدم. وذلك وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

سبب انتشار مرض السكري
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فقد تعدد مرضى السكري أكثر من 4 مرات منذ عام 1980، متوقعة ارتفاع عدد المصابين لأكثر من نصف مليار بحلول نهاية العقد.

وعزت منظمة الصحة، السبب وراء انتشار داء السكري زيادة معدل السمنة، وقلة النشاط البدني، في حين ارتفاع معدل زيادة الوزن والسمنة بين الأطفال والمراهقين، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و19 عاماً؟

ويعاني من داء السكري أكثر من 420 مليون شخص. وعلى الصعيد العالمي، زادت حالات الوفاة بسبب داء السكري بنسبة 70% بين عامي 2000 و2019، وتقدر الكلفة العالمية لداء السكري بأكثر من تريليون دولار سنويا.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam