كُتاب البوابة

لمن نقرأ ؟

اكلة فى دقيقتين

سؤال قد يطرحه كثير من المبتدئين في القراءة ولمن ليسَت لديهم الخبرة الكافية في كيفية البحث ومعرفة من أين يبدأون رحلة التزوّد بالمعرفة والاطلاع .
سأزّودك بأسهل الطرق التي تُحبب القراءة إلى قلبك وتجعلها جميلة وسهلة المِراس في نظرك .
دعني أبدأ معك بسؤال مهم جدًا
لماذا تريد أن تقرأ ؟
ماهو هدفك الأصلي من القراءة ؟
وحدك الوحيد الذي تعلم ماهو هدفك الرئيسي من القراءة ؟
هل هو للتزود الحقيقي بالعلم أم لنيل منصب مرموق أم لتكن متحدّثًا جيدًا يملك غزارة المفردات ؟
أيّا كان هدفك لابد من تحديده ؛ حتى عندما تجد تكاسلًا وفتورًا من القراءة تسترجع وتتذكّر هدفك الحقيقي من القراءة .
سأخبرك بـ 7 خطوات عميقة وعملية لاختيار الكتاب المناسب ، ولمن ستقرأ في بداية رحلتك مع القراءة :

أولًا : اقرأ السيرة الذاتية للكاتب ، وهل هو مؤهل لأن يكتب في هذا المجال أم لا ؟ بغض النظر عن خبراته ومؤهلاته ومهاراته في الكتابة ، ستجد مع الوقت إن كان الكاتب حقيقيًا أم مُزيفًا ، وهل يملك معلومات حقيقة أم فقط تسويقية للكتاب.
ثانيًا : عنوان الكتاب هو المفتاح الجاذب لعقلك ومايريده ؛ إذن هو الواجهة الحقيقية الأولية لفكرة الكاتب ومحتوى الكتاب .
ثالثًا : اختر الأسلوب المناسب والقريب لقلبك ، هل تحب أن تقرأ باللهجة العامية أم للكتب المترجمة أم الكتب الأدبية ؟ مهم جدًا أن تختار الأسلوب ؛ لكي لاتمل من القراءة في بداية الكتاب .
رابعًا : اقرأ المقدمة والتمهيد والإهداء ؛ فهي مهمة جدًا لمعرفة نوعية المعلومات التي سيتناولها الكاتب .
خامسًا : تصفّح محتوى الكتاب ، فبعض الكتب قد تحتوي على حشو وكلامٍ زائدٍ لا فائدة منه ، وبعض الكتب سطحية وبعض الكتب عميقة جدًا في الطرح .تخيّر من الكتب مايُلامس عقلك ويزيد من معرفتك .
سادسًا تصفّح الفهرس ، فالفهرس مهم جداً لمناسبة المعلومات وطبيعتها معك ، هل هي متكررة أم جديدة. تُضيف لك أو لاتضيف ، كل ذلك تعرفه من الفهرس .
سابعًا : اقرأ الخاتمة ، فهي تفيدك جداً في أهم ماتناوله الكاتب في كتابه .

هذه 7 خطوات جميلة ومميزة من وجهة نظري الشخصية في اختيار الكتاب المناسب لك في بداية رحلة استكشافك واطلاعك ولمن تقرأ ؟

في الختام أود منك أن تخبرني
ماهي أهم الأفكار لديك عند اختيارك للكتب من وجهة نظرك الشخصية ؟ شاركني بها وأخبرني ؛ حتماً سأسعد بذلك . وفي أمانِ الله حتى لقاءٍ آخر .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً