كُتاب البوابة

بصمة أثر

اكلة فى دقيقتين

قد تمر الأيام وتذهب أنت ويبقى أثر الكلمة الطيبة التي قلتها لأحدهم عمراً بل دهراً طويلاً ، تنساها أنت ولا ينساها هو ويظل يدعو لك طوال عمره .
اختر كلماتك بعناية حتى مع الذين قست قلوبهم ،قد يختلف نوع الأثر الذي تتركه في أحدهم أيّاً كان ذلك الأثر ، كن شخصاً يأتي كنسائم الفجر ويغادر بأثرٍ باقٍ لمن بعده ،كن ذلك الشخص الذي إن حضر قالوا جاءنا بخير وغادرنا بمثله .
قد يطرحُ أحدهم سؤالًا وكيف أتركُ أثرًا جميلًا ؟
مما لاشك فيه أن التبسم في وجه أخيك صدقة
كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام ، لا تقل مللت من تكرار هذا وسمعته كثيرًا !! فالغرض من ذلك العمل به والتذكير ؛ فالذكرى تنفع المؤمنين . أيضًا لا تهمل بشاشة وجهك فهي الطابع الأول لشخصيتك ومطلب في تعاملك مع من حولك ، بل إنها بادرة جميلة تدل على تقبل الأشخاص لشخصك والترحيب به . أيضًا لا تغفل عن ما يسعد قلبك ويقربك من الناس كجبر الخواطر ، فبكلمة تنقذ تائها حائرًا ، بكلمة تسعد مكتئبًا حزينًا أثقل عاتقه الهم ..بكلمة تجبر قلباً أهلكته تقلبات الحياة ،هنا أتكلم عن الدعم المعنوي فلا تستهن بأثر الكلمة أرجوك . مد يد العون دائمًا إن استطعت ، وهنا أعني الدعم المادي فاليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول والأقرب فالأقرب ،إن استطعت وسّع على كل من ضاقت به الحياة ذرعاً ، أنفق ينفق عليك ، انشر علمًا وثقافةً وقدّم الخدمة لمن تعرف ومن لا تعرف ، قد تكون من الأشخاص الذين بسط الله عليهم بالعلم والمعرفة ، لا تبخل على من حولك بمعلومة ولا تستحقر من هم أدنى منك في العلم والثقافة والمعرفة ، علّم الآخرين كل ما هو مفيد وجميل فالعلماء ورثة الأنبياء ..
والرسول عليه الصلاة والسلام يقول ” إنَّ اللَّهَ وملائِكتَهُ وأَهلَ السَّماواتِ والأرضِ حتَّى النَّملةَ في جُحرِها وحتَّى الحوتَ ليصلُّونَ على معلِّمِ النَّاسِ الخيرَ” وإن أردت أن تستثمر بعلمك فقدّم خدمة تأخذ عليها مقابلاً ولا ضير في ذلك .. فمن الجميل أن تفيد في هذه الحياة وتستفيد ، ادعم من حولك بشتى الطرق وسيسخر الله لك من حولك يدعمك ، لذا إن أردت أثرًا جميلًا وبصمة رائعة التزم بما سبق
واصفح واعفُ واغفر تكن أحسن الناس
دمتَ كريماً وعشتَ رحيماً .
وفي أمان الله حتى مقالٍ آخر .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً