منوعات

برودة القدم في الشتاء.. علامة على وجود مشكلة صحية

اكلة فى دقيقتين

يشعر الكثيرون ببرودة بالساقين في الشتاء حتى مع التدفئة، لذلك فإن الطقس البارد قد لا يكون السبب الوحيد الكامن وراء هذه الحالة.

وإذا استمرت برودة الساقين رغم ارتداء الجوارب الدافئة والناعمة، فإن هذا قد يكون علامة على وجود مشكلة صحية قد تتطلب زيارة فورية للطبيب.

ونقلت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية عن دراسة علمية أن هناك 5 أسباب رئيسية لبرودة القدمين المستمرة.

قصور الغدة الدرقية

يعني قصور الغدة الدرقية أنها خاملة ولا تنتج ما يكفي من الهرمونات لتعمل بشكل صحيح، حيث يمكن أن تؤدي الغدة الدرقية غير النشطة إلى انخفاض الدورة الدموية، وانخفاض تدفق الدم إلى القدمين والشعور العام بالقدم الباردة، لأن هذه الهرمونات تؤثر على الكثير من الأعضاء في الجسم وتساعد في تحويل الطعام إلى طاقة.

ولذلك، إذا كنت تشعر بالبرد في كامل أنحاء جسمك، بما في ذلك قدميك، فقد تكون مصابا بقصور الغدة الدرقية، ويجب عليك زيارة الطبيب في حال كانت لديك شكوك في إصابتك بهذه الحالة.

مرض رينود

يعني مرض رينود أن جسمك يبالغ في رد فعله تجاه البرد، وهو حالة نادرة تتسبب في تضيق الأوعية الدموية في اليدين والقدمين كلما شعرت بالبرد أو التوتر.

وعندما تنخفض درجات الحرارة، قد تلاحظ أن يديك وقدميك تشعر بالخدر أو برودة الجليد.

ويمكن أن يتغير لون الجلد في اليدين والقدمين وتصبح شاحبة وتتحول إلى اللون الأبيض أو الأزرق، ثم تتحول إلى اللون الأحمر وتبدأ في الوخز عند إحمائها.

والأشخاص الذين يعيشون في المناخات الباردة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض رينود، كما أنه أكثر شيوعا عند النساء والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة، فهذا المرض لا يعد خطيرا لكنه قد يكون مزعجا.

وإذا لاحظت هذه الأعراض فعليك زيارة الطبيب لتتمكن من الحصول على العلاج المناسب وتحديد السبب الكامل وراء حالتك بالتدقيق.

داء السكري

قد يؤدي مرض السكري إلى برودة القدمين بسبب بعض المضاعفات، والتي قد تشمل الاعتلال العصبي المحيطي، وهذا يعني حدوث تلف في أعصاب القدمين ما يسبب الشعور بالبرودة، في حين أنها ستكون في درجة حرارة طبيعية عند لمسها.

وقد يكون الاعتلال العصبي المحيطي ناتجا عن أمراض المناعة الذاتية ونقص الفيتامينات وبعض الأدوية وإدمان الكحول ومرض السكري.

أما مرض الشريان المحيطي يعكس هذا أن هناك مشاكل في تدفق الدم، حيث يمكن لضعف الدورة الدموية أن تجعل القدمين تشعران بالبرودة.

ويشار إلى أن مرض الشريان المحيطي شائع عند المدخنين وأولئك الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم.

ويمكن أن يساعد أسلوب الحياة المتوازن والصحي، واتباع المزيد من التمارين والتحكم في مستويات السكر في الدم في درء مرض الشريان المحيطي، وتقليل أي أعراض تعاني منها.

ضغط عصبي

يمكن أن يتسبب التوتر في ضخ الدم نحو القلب وبعيدا عن الأطراف، وبالتالي هذا ما قد يجعلك تشعر بالبرودة في أصابع يديك وقدميك، فإذا كنت تعاني من الإجهاد وتجد صعوبة في إدارته، فاطلب نصيحة طبيبك.

وعندما تشعر بالقلق، يفرز الجسم هرمون الأدرينالين. وبالإضافة إلى قيامه بتحويل جسمك إلى وضع “القتال أو الهروب”، يتسبب الأدرينالين أيضا في ضخ الدم نحو القلب وبعيدا عن أجزاء الجسم الأقل أهمية، مثل اليدين والقدمين لحماية الأعضاء الرئيسية.

وقد يتسبب ذلك في الشعور بالبرودة في اليدين والقدمين، ومن الضروري استشارة طبيب متخصص لمساعدتك في إدارة حالة القلق والتوتر في أسرع وقت ممكن.

ارتفاع الكوليسترول

إذا كنت تعاني من برودة القدمين، فقد يكون ذلك بسبب تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية أو بسبب الالتهاب.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى مشاكل في الدورة الدموية، مثل منع تدفق الدم الكافي إلى القدمين، وهو ما يمكن أن يتسبب في الشعور ببرودة القدمين.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam