منوعات

زيادة الوزن في الشتاء.. أطعمة ومشروبات ينصح بتفاديها

اكلة فى دقيقتين

يشكو كثيرون من زيادة الوزن، خلال فصل الشتاء، عندما يدفعهم انخفاض الحرارة إلى تناول الطعام بكميات أكبر من المعتاد لمنح الجسم شعورا بالدفء، الأمر الذي يجعلهم يخسرون لياقتهم، لا سيما أن ممارسة الأنشطة البدنية في الخارج تصبح أمرا صعبا، بسبب الطقس.

وتثار التساؤلات في فصل الشتاء حول السبل الممكنة ليحافظ الإنسان على وزنه، دون أن يتأثر بالفصل الذي تصاحبه مشروبات وأطعمة خاصة، فما هو النظام الغذائي الأمثل للحفاظ على اللياقة البدنية في هذه الأشهر؟.

يقول استشاري السمنة والنحافة وخبير التغذية، هاني جبران، إن الشتاء يصاحبه نهم أكبر لتناول الطعام، وبعض الأشخاص يصابون بـ “الاكتئاب الموسمي” ويحاولون التغلب عليه من خلال الأكل، وهذا الأمر يزيد احتمال زيادة الوزن.

ويوصي جبران في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، بالحرص على ممارسة الرياضة خلال فصل الشتاء بشكل منتظم، لتجنب زيادة الوزن، إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي غني بالمواد التي تسهم في تدفئة الجسم، دون أن تكون مرتفعة السعرات الحرارية.

وينصح الخبير أيضا بتقسيم الوجبات الأساسية إلى 6 في اليوم، أي وجبة كل ثلاث ساعات، فيما أشارت بعض الدراسات إلى أن متوسط زيادة الوزن في فصل الشتاء بالنسبة للكثيرين يتراوح بين ثلاثة وخمسة كيلوغرامات.

دفء “مكلف”

وعلى مستوى المشروبات، يقول خبير التغذية إن مشروبات يجري استهلاكها في الشتاء تتسبب في زيادة الوزن، مثل السحلب الذي يحتوي على النشاء والحليب والمكسرات، في حين يمكن استبداله بمشروبات أخرى به، مثل القرفة والزنجبيل، فهي مشروبات ساخنة تعطي شعورا بالدفء كما أنها قليلة السعرات الحرارية، إضافة إلى الليمون الساخن، أو “حمص الشام”، لكن باعتدال.

وحذّر جبران من الإكثار من الحساء الذي يحتوي على “الكريمة”، كما نبه إلى الإفراط في تناول حساء الدجاج واللحم، ناصحا بتناول العصائر الطبيعية ذات السعرات الحرارية الأقل.

ويشير خبير التغذية إلى أهمية تناول الفواكه الحمضية، خصوصا البرتقال، لأنها تمنح الجسم شعورا بالشبع، وينصح بأن يتم أكلها وليس تناولها كعصائر، وذلك من أجل الاستفادة من الألياف لأجل الشعور بالشبع.

كم ينصح أيضا بتناول أطعمة خالية الدسم، والابتعاد عن الخبز الأبيض، والاعتماد على الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، مع الإكثار بشكل أكبر من الخضروات التي تساعد على الشعور بالدفء، على أن تكون منخفضة السعرات.

ممارسات خاطئة

وعن الممارسات الخاطئة التي يتبعها البعض في الشتاء، مثل الإكثار من تناول السكريات، على غرار الحلويات الشرقية والغربية وغير ذلك من المأكولات والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من السكريات، لا سيما أنها تساعد على منح الجسم شعورا بالدفء، قال جبران: “تساعد السكريات على الشعور بالدفء مؤقتا، لكنها في الوقت نفسه تتسبب في زيادة الوزن بشكل كبير، لذا ينصح بالاعتماد على الفاكهة بشكل أكبر”.

ويوصي استشاري السمنة والنحافة بأهمية الابتعاد عن مصادر الاكتئاب الموسمي في الشتاء، والحرص على التواجد مع الأهل والأصدقاء للشعور بدفء التجمعات، وحتى الخروج من المنزل والتعرض للشمس التي تمد الجسم بفيتامين”د”.

وكانت دراسة قد أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة “ألبيرت” الكندية قد ربطت بين قلة التعرض إلى الشمس في فصل الشتاء وزيادة الوزن، على اعتبار أن قلة التعرض إلى أشعة الشمس تتسبب في تخزين الجسم لمزيد من الدهون.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam