أخبار عربية و عالمية

محمد بن راشد: أراهن على العلم والعلماء لتغيير واقعنا العربي

اكلة فى دقيقتين

أطلق نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشروع حضاري عربي للبحث عن النوابغ العرب في العديد من المجالات، لتمكينهم من أداء دورهم الحضاري في المنطقة.

وقال ” آل مكتوم”، عبر حسابه الشخصي على موع التدوينات المصغر “تويتر”: “الإخوة والأخوات.. جرياً على عادتنا السنوية في ٤ يناير للإعلان عن مشاريع تغير واقعنا نحو الأفضل.. نعلن عن إطلاق مشروع حضاري عربي للبحث عن النوابغ العرب الألف في مجالات الفيزياء والرياضيات وعلوم البرمجة والأبحاث والاقتصاد وغيرها.. هدفنا تمكينهم لأداء دورهم الحضاري والإيجابي في المنطقة”.

وأضاف: ” قمنا خلال الفترة الماضية بتشييد معلم علمي عالمي – متحف المستقبل – والذي نفتتحه قريباً بإذن الله. وسيكون هذا المعلم هو المركز الفكري والإداري لهذا الحراك العلمي العربي الجديد .. شخصياً أراهن على العلم والعلماء وأصحاب الأفكار لتغيير واقعنا العربي نحو الأفضل “.

وتابع في سلسلة تغريدات له بهذا الشأن: “شكلنا لجنة من خيرة شبابنا لقيادة هذا الحراك العلمي الجديد يشرف عليهم محمد القرقاوي رئيس متحف المستقبل ومعه سارة الأميري رئيسة وكالة الإمارات للفضاء وعمر العلماء وزير الذكاء الاصطناعي وشما المزروعي وزيرة الشباب .. وخصصنا ١٠٠ مليون درهم لمشروع النوابغ العرب”.

وأردف: “سيتم الاهتمام بهؤلاء النوابغ وعلمياً وبحثياً وربطهم مع أكبر المفكرين والعلماء والشركات في العالم وتطوير أفكارهم لتعظيم أثرهم الإيجابي على المنطقة .. نستهدف 1000 نابغة عربي خلال الخمس سنوات المقبلة”.

في سياق متصل، أضاف: ” استئناف الحضارة يبدأ من البحث عن صناعها الحقيقيين .. والأمة التي تقدر علماءها ونوابغها ومفكريها وتمكن صناع الحضارة من دورهم هي في طريقها الصحيح للسيادة والريادة والتفوق في المستقبل بإذن الله… وفقنا الله جميعاً لخدمة أوطاننا وأمتنا”.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً