أخبار عربية و عالمية

من “إكسبو”.. ماليزيا تكشف عن علاج خاص لـ “التهاب الكبد”

اكلة فى دقيقتين

أعلنت ماليزيا أنها ستوفر علاجاً خاصاً لمرض التهاب الكبد، عبر خليط من دوائي “رافيداسفير” و”سوفوسبوفير”، الذي يوفر نسبة شفاء تبلغ 97% وبتكاليف علاجية أقل بنسبة 95%، حيث إن ماليزيا هي أول دولة تحصل على الموافقة المشروطة لاستخدام هذا العلاج.

ويأتي حضور ماليزيا، وجهة لعلاج التهاب الكبد الفيروسي سي، انطلاقاً من هدف منظمة الصحة العالمية الحد من إصابات هذا المرض بنسبة 90% وتخفيض أعداد الوفيات الناتجة عنه بنسبة 65% بحلول عام 2030.

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة العلاجية الماليزي MHTC، محمد داود محمد عارف، إن “هذه المبادرة تعد جزءاً من خطة الرعاية الصحية الوطنية في ماليزيا لعام 2021 – 2025، ونتطلع لأن نكون وجهة عالمية لعلاج مرض التهاب الكبد الفيروسي (سي) استجابة ليوم التهاب الكبد الفيروسي العالمي، الذي يحمل شعار (التهاب الكبد لا ينتظر)»، مؤكداً أن “ماليزيا مستعدة للمضي نحو الأمام في تقديم العلاج للمصابين بهذا المرض”.

وأضاف عارف: “نؤكد التزامنا الدائم بالتميز والأمان والجودة وتقديم أفضل تجربة علاجية لزوارنا من مختلف أنحاء العالم، خصوصاً الشرق الأوسط”، مؤكداً أن “(إكسبو 2020 دبي)، المنصة المثالية لاستعراض تميزنا وريادتنا في تقديم وجهة متكاملة للرعاية الصحية”.

وانطلقت في جناح ماليزيا بمعرض “إكسبو 2020 دبي” أمس، فعاليات أسبوع الرعاية الصحية الماليزية، الذي يستمر حتى الثامن من يناير الجاري، بمشاركة عدد من كبار الشركات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية في ماليزيا، مثل مستشفى تومسون كوتا دامنسارا ومركز تي إم سي، للخصوبة ومركز المرأة التخصصي، إضافة إلى شركة فارمانياغا وهي أكبر شركة للصناعات الدوائية في ماليزيا.

إعلان
اظهر المزيد

البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً