منوعات

‏ماذا فعل رئيس مقدونيا لطفلة تعرضت للتنمر ؟

اكلة فى دقيقتين

في لفتة إنسانية، أو نوعا من أنواع تثبيت لحكمه وتقربا من شعبه رافق رئيس مقدونيا الشمالية فتاة تبلغ من العمر 11 عاما مصابة بمتلازمة داون إلى المدرسة بعد أن سمع أنها تتعرض للتنمر
‏وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر الرئيس ستيفو بنداروفسكي، يمسك بيد إمبلا أديمي، بينما كان يمشي معها إلى مدرستها الابتدائية في مدينة “غوستيفار”
‏ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية، عن متحدث باسم الرئيس بنداروفسكي، قوله: “إمبلا عانت من التنمر في المدرسة نتيجة إصابتها بمتلازمة داون – وهي حالة وراثية تسبب صعوبات في التعلم، ومشاكل صحية، وخصائص مميزة للوجه”

‏مضيفا: “تحدثت إلى والديْ إمبلا حول التحديات التي تواجهها هي وعائلتها على أساس يومي”، وناقشوا الحلول
ذكر الرئيس أنهم “يجب ألا يتمتعوا بالحقوق، التي يستحقونها فحسب، بل يجب أن يشعروا أيضًا بالمساواة والترحيب في مكاتب المدرسة، وساحات المدرسة. إنه التزامنا كدولة، وأيضًا كأفراد، والعنصر الأساس في هذه المهمة المشتركة هو التعاطف”
اليوم نجد الكثير من مشاكل التنمر يتعرض لها كل فئات الشعب فآن للعالم أن يحد من هذه الظاهرة بسن قوانين عادلة للحد من هذه الظاهرة المجتمعية الغير صحية .

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam